اعتبرها "صيحة لإيقاظ سياسيينا".. محمد العريان: خروج بريطانيا انعكاس للإحباط وعدم المساواة

تم النشر: تم التحديث:

"هذه صيحة لإيقاظ سياسيينا".. هكذا علّق محمد العريان، الخبير الاقتصادي المصري، مستشار الرئيس الأميركي بارك أوباما، الرئيس التنفيذي السابق في مؤسسة بيمكو الاستثمارية العالمية، على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

العريان قال في مقطع فيديو صغير نشره على حسابه الرسمي على موقع الشبكة الاجتماعية فيسبوك: "هناك الكثير لنتابعه في الأيام المقبلة، وهناك رسالة شديدة الأهمية، رغم أنها ليست جديدة، فهي لم تكن قط أوضح من الآن، مرة أخرى، يظهر الانقسام بين ما تريده المؤسسة السياسية والخبراء من الشعب، وبين ما ترغب به أغلبية هذا الشعب".

وأضاف: "هذا انعكاس للإحباط من النمو المتدني وتصاعد عدم المساواة، وإن لم يقم سياسيونا بخطوات نحو نمو أكثر ارتفاعاً وشمولاً، فستصبح الخيارات غير المحتملة، مثلما كان خروج بريطانيا، واقعاً".

العريان اعتبر أن ما شهدته بريطانيا اليوم بتصويتها لمغادرة الاتحاد الأوروبي هو حدثٌ تاريخي في غاية الأهمية، ستكون له تبعات سياسية ومالية واقتصادية واجتماعية ضخمة. قائلاً: "إن أردنا أن نصوغ الوضع ببساطة: لقد أنتجت كماً ضخماً من عدم اليقين المؤسسي، علاوة على الهشاشة الاقتصادية وتدفق رؤوس الأموال إلى الاقتصاد العالمي".

وتوقع العريان أن يعاني حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا أثناء محاولته إعادة توحيد وحكم دولة الكثير من الضغوط من اسكتلندا وأيرلندا الشمالية، محذراً الاتحاد الأوروبي بقوله: "عليه أيضاً أن يقلق من تأثير الدومينو".

وعلى الصعيد المالي، يرى العريان أن المستثمرين الغاضبين سيحاولون حماية صفقاتهم في مرحلة لا تتوافر فيها السيولة بسهولة، متوقعاً تضرر الناتج الإجمالي المحلي بشدة لكل من المملكة المتحدة وأوروبا، بينما سيعتمد انتشار هذا الضرر لباقي العالم على التقلبات المالية بشكل جزئي.