الألومنيوم ليس مادةً مسرطنة.. فلماذا عليك التوقف عن استخدامه؟

تم النشر: تم التحديث:
ALUMINIUM FOIL
Making baked apple | imagenavi via Getty Images

شاع استخدام ورق الألومنيوم في الطهي وتغليف الطعام في العقود الأخيرة. لا شك أنه رخيص الثمن، وسهل الاستخدام، ويحتفظ أيضاً بحرارة الطعام.

لكن كثيراً ممن يستخدمونه لا يدركون أن هذا الغلاف الخفيف من الألومنيوم قد يؤثر على سلامة صحتنا، بل ربما يتسبب في الإصابة بأمراض خطيرة.

ذلك أن تغليف الأغذية بالألومنيوم أثناء الطهي يوفر ظروف انتقال وتسريب الألومنيوم إلى الطعام، وذلك بحسب دراسة نشرت في الدورية الدولية للعلوم الكهروكيميائية.

يفرز جسم الإنسان كميات صغيرة من الألومنيوم، والتعرض لكميات إضافية قد يسبب بعض المشاكل الصحية.


الزهايمر وأمراض العظام




alzheimer

الإفراط في استخدام ورق الألومنيوم قد يُسبب الزهايمر؛ إذ اكتشف مجموعة علماء أن ذلك المرض الذي انتشر مؤخراً يمكن الإصابة به جراء التعرض لكميات عالية من الألومنيوم يومياً.

ثبت ذلك في اختبارات أجروها على عدد من المسنين المصابين بالزهايمر، إذ وجدوا تركز نسب عالية من الألومنيوم داخل أنسجة المخ.

كما يُقلل زيادة نسبة الألومنيوم في الجسم من معدل نمو خلايا الدماغ، وقد يؤدي إلى مشاكل في الجهاز التنفسي، أو الإصابة بالتليف الرئوي والسعال، بالأخص في حال استنشاق دخانه فترة طويلة.

وأيضاً يمكن أن يؤدي الألومنيوم إلى زيادة نسبة السموم في الجسم، وإضعاف قدرته على إزالتها، وربما يُقلل من أنشطة الغدة الدرقية، كما يسهم في انسداد قنوات العرق، ويمنع الجسم من إفرازه.

فيما قد يؤدي الألومنيوم إلى مخاطر صحية أخرى بالأخص للأشخاص الذين يعانون من أمراض العظام والكُلى، وقد يؤدي أيضاً إلى الإصابة بهشاشة العظام.

وبالرغم من عدم تصنيف الألومنيوم كمادة مسرطنة، فإن بعض الدراسات أرجعت الإصابة بمرض سرطان الثدي إلى زيادة نسبته في الجسم.


كيف تتجنب الإصابة بتلك الأمراض؟


لا تقلق كثيراً؛ إذ أقرت منظمة الصحة العالمية أن الاستخدام اليومي الآمن للألومنيوم هو 40 ملليغراماً لكل كيلوغرام من وزن الجسم، فإذا كان وزنك 50 كيلوغراماً فيعني أن الاستخدام الآمن للألومنيوم لا يجب أن يتعدى 2000 ملليغرام.

من المهم أن تقلل من استخدامك لرقائق الألومنيوم وأواني الطهي المصنوعة من الألومنيوم كذلك عند تحضير الأطعمة الحمضية، مثل عصير الليمون والتوابل، حتى تقلل من تفاعل الألومنيوم مع الطعام، وهذا التفاعل يمكنك اكتشافه في بعض الحالات، إذ تشعر بنكهة معدنية في الطعام، أو تغير لونه.



aluminium foil

وتجنب أيضاً تخزين بقايا الطعام لأوقات طويلة في الألومنيوم، وكذلك أنواع الأطعمة التي تتفاعل سريعاً مع الألومنيوم وتزيد مستويات ذوبانه وترسيبه داخلها، مثل البندورة (الطماطم)، والحمضيات، فيما يمكنك استبداله بالعبوات الزجاجية أو ورق الشمع.

حاول تجنب استخدام الألومنيوم قدر الإمكان، وإن اضطررت لذلك فيمكنك استخدام ورق الملفوف (الكرنب) للفصل بينه وبين الطعام، ثم تتخلص من ورق الملفوف بعدها.


أواني الطهي والعُلب خطرة أيضاً




aluminium vessel


كما عليك الانتباه إلى أن تلك الأخطار تشمل أيضاً أواني الطهي والعُلب المصنوعة من الألومنيوم، لذلك ينصُح باستبدال الآنية كلما زادت مدة استخدامها.

أو يمكنك استبدالها بأوانٍ مصنوعة من الحديد الزهر أو النحاس والفولاذ المقاوم للصدأ، أو السيراميك والزجاج، أو حتى أواني الألومنيوم المطلية بالأكسيد الذي يحد من تحللها.

بجانب هذا، قلل من استخدام المنتجات الأخرى المحتوية على نسب من الألومنيوم، كبعض الأطعمة مثل الذرة والجبن الأصفر والملح والأعشاب والشاي، وكذلك بعض اللقاحات والأدوية ومضادات الحموضة، بالإضافة إلى مضادات التعرق.