"تعالوا بأقلامكم".. مساندو خروج بريطانيا من "اليورو" يدعون مناصريهم للتصويت بأقلام جافة خوفاً من تزوير النتائج!

تم النشر: تم التحديث:
BRITAIN
ASSOCIATED PRESS

دعا مناصرو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الناخبين إلى جلب أقلامهم الخاصة لمراكز الاقتراع أثناء استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي خوفاً من مؤامرة تنسجها المخابرات العسكرية المعروفة بالمكتب الخامس.

كما حثوا الناخبين أيضاً على التأكد من الكتابة بالأقلام الجافة والتأكد من عدم إمكانية مسح علامة التصويت عقب الإدلاء بأصواتهم.

ويشيع القلق بين مناصري الخروج بسبب اعتقادهم بتلاعب الحكومة في الاستفتاء، إذ يعتقد ثلثا الناخبين بوجود مؤامرة لتزوير نتائج الاستفتاء، كما يعتقد ثلث الناخبين أن للمخابرات العسكرية يداً في ذلك، حسب أحد الاستطلاعات التي أُجريت هذا الأسبوع.

ويعتقد هؤلاء الذين يحذرون من المؤامرة أن المخابرات العسكرية أو إحدى الوكالات الحكومية الأخرى قد تغيّر في أوراق التصويت قبل فرزها، بما يفسد تصويتها أو يغيره للموافقة على البقاء في الاتحاد الأوروبي.

وانتشرت العديد من الرسائل التي تحث المصوتين على جلب أقلامهم الخاصة لإفساد خطة تزوير الانتخابات، بل عمل بعض الأشخاص على التذكير بذلك عبر لوحات كُتب عليها: "استخدم قلماً للتصويت" في مراكز الاقتراع المختلفة.


زيادة الضغط أثناء رسم الصليب


بينما اقترح آخرون زيادة الضغط أثناء رسم الصليب على اختيارك أثناء الاقتراع ما يجعل الاختيار ظاهراً حتى لو تمت إزالته.

ورغم توافر أقلام الرصاص في مراكز الاقتراع، ما من إلزام قانوني لاستخدامها في التصويت، واستخدام قلمك الخاص لن يؤثر على صحة التصويت. كما أن قوانين التصويت ليست شديدة الصرامة، إذ إنها تسمح بالتصويت بوضع علامة صغيرة بدلاً من الصليب في حالة أردت ذلك.

ورحبت اللجنة الانتخابية باستخدام المصوتين أقلامهم، وأكدت أن مراقبيها يشاهدون فرز الأصوات عن كثب لضمان تأمينها. كما دُعي نشطاء من الجانبين للاطلاع على الإجراءات المتبعة للتأكد من عدم التلاعب بها.

وأضاف متحدث رسمي: "حسب التقاليد، تتوافر أقلام الرصاص في مراكز الاقتراع ليستخدمها الناخبون، لكن إن أرادوا جلب أقلامهم الخاصة لاستخدامها فلا بأس في ذلك".

وتابع قائلاً: "بالنسبة للأمن، يتواجد مراقبون قانونيون أثناء فرز الأصوات للتأكد من إجرائه بالشكل الصحيح. ويمكن للنشطاء أيضاً حضور الفرز".

ورددت رابطة الإصلاح الانتخابي التحذير مرة أخرى قائلةً لأحد الناخبين عبر تويتر: "يمكنك جلب قلمك الخاص".

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.