غرائب الانضمام للاتحاد الأوروبي: تقييد المكانس الكهربائية ونفخ البالونات ومجففات الشعر... هذه بقية الشروط

تم النشر: تم التحديث:
EU
Håkan Dahlström via Getty Images

شهدت الدول الأوروبية محاولات عديدة للاتحاد منذ بدء تاريخ القارة الأوروبية العجوز أغلبها بالقوة بدءا من الإمبراطورية الرومانية وصولا لنابليون وهتلر.

وبعد الحرب العالمية الثانية بدأت عدد من الدول الأوروبية خطوات جدية نحو الاتحاد تجنبا لنشوب الحروب بينها ، ليتأسس في النهاية الاتحاد الأوروبي، الذي يضم على 28 دولة عضوة، فيما بلغ عدد سكانه 507400000 حتى العام 2014.

ولا تستطيع أي دولة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، فهناك عدد من المعايير التي وضعت لقبول العضوية في الاتحاد، وذلك في قمة كوبنهاغن في العام 1993، وهذا الأمر يُفسر وجود عراقيل تمنع دولًا كتركيا من الانضمام للاتحاد، أو يجعل بريطانيا تصوت على الانفصال عنه.



eu


80 ألف صفحة من القوانين


احتوت معايير كوبنهاغن على شروط سياسية، واقتصادية وأخرى تسمى بـ" Acquis"، و توجب المعايير السياسية ضمان استقرار مؤسسات الدول المنضمة للاتحاد، أما الاقتصادية فتوجب تمتع الدولة باقتصاد كبير مستقر وقادر على الصمود والمنافسة في السوق الأوروبية.

أما النوع الثالث من المعايير فيشمل آلاف القوانين التي وضعها الاتحاد الأوروبي والتي من المفترض أن تلتزم بها دول الاتحاد أو تلك المرشحة للعضوية، ومكتوبة فيما يقارب نحو 80 ألف صفحة.

بعض القوانين التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على الدول الأعضاء تتسم بالغرابة الشديدة، ولا شك أن تُصعب من انضمام أي دولة إلى عضوية الاتحاد.

شروط هزلية

توجد بعض القوانين التي تتعلق بأكياس الشاي والمكانس الكهربائية وقفازات الأفران ونفخ البالونات!.. قد تجد من تلك الشروط أنها تافهة بعض الشيء، وهو الأمر ذاته الذي رآه بعض المؤيدين لانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.


إليك بعض تلك الشروط الغريبة المفروضة على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي:‎


لا لتدوير أكياس الشاي أو نفخ البالونات


ويُمنع إعادة تدوير أكياس الشاي في دول الاتحاد الأوروبي، فيما لا يسمح للأطفال تحت سن الثامنة بنفخ البالونات، وهي ما يراها رئيس بلدية لندن السابق بوريس جونسون الذي أيد انفصال بلاده عن الاتحاد الأوروبي أنها قواعد هزلية.


المكانس الكهربائية




powerful cleaner


أشارت تقارير صحفية لمؤسسات مشككة في الاتحاد الأوروبي، أنه وضع قيوداً جديدة بشأن كفاءة الطاقة وقوة المكانس الكهربائية، إذ يُمنع تصنيع أو استيراد مكانس كهربائية تعمل بطاقة أكثر من 1600 وات.


مجففات الشعر والغلايات الكهربائية




hair dryers

ويرى الاتحاد الأوروبي أنه لابد من تحديد أولويات الأدوات المستخدمة في الحياة اليومية للحفاظ على البيئة، لذا وُضعت قائمة شملت أجهزة منزلية مثل مجففات الشعر وماكينات جز العشب.
بالإضافة إلى الغلايات الكهربائية، وبعض الأدوات الأخرى مثل السلالم المتحركة، وغيرها من الآلات والأدوات الحياتية المستخدمة بشكل يومي، بهدف وضع قيود على تصنيعها واستخدامها.


معدات التصوير والمصاعد الكهربائية





elevator

فيما رأى باحثون في خطة تطوير كان ينظرها الاتحاد الأوروبي ضرورة تضييقا للخيارات أمام مواطنيه وتحديدا حوالي 20 مجموعة من المنتجات ذات الأولوية في الاستخدام اليومي، من أصل 29 مجموعة كانوا ينظرون إمكانية وضع قيود عليها، وذلك بسبب استخدام تلك الأدوات ومصانعها نسباً عالية من الطاقة.

شملت تلك القوائم أيضاً صالات الألعاب الرياضية، وألعاب القوى، ومعدات التصوير، والهواتف النقالة، بالإضافة إلى المصاعد والسلالم الكهربائية، وكذلك المدافئ ومكبرات الصوت ومعدات المشروبات الساخنة.