السجن وإسقاط الجنسية بحق 24 بحرينياً.. والتهمة داعش

تم النشر: تم التحديث:
BAHRIN
SOCIAL

أصدر القضاء البحريني، الخميس 23 يونيو/حزيران 2016، أحكاماً مشددة بالسجن بحق 24 شخصاً وإسقاط الجنسية عن 13 منهم؛ لارتباطهم بتنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية.

الوكالة نقلت عن رئيس نيابة الجرائم الإرهابية أحمد الحمادي، أن المحكمة الكبرى الجنائية قضت بالسجن المؤبد بحق متهم واحد، و15 عاماً بحق 23 آخرين، وإسقاط الجنسية عن 13 من المتهمين.

وبحسب الوكالة، فإن 8 متهمين هم موقوفون، أما الآخرون ففارون.

ووصف مصدر قضائي المتهم الأول بأنه "منظّر" التنظيم في البحرين.

وأوضحت الوكالة، أن هذا المتهم قام بتجنيد اثنين من المتهمين "وضمهما إلى صفوف تنظيم داعش الإرهابي"، كما أنه سهّل لأحدهما "السفر إلى سوريا وتلقى التدريبات العسكرية على أيدي أفراد التنظيم".

كما قام المتهم الأول بتكليف الاثنين الآخرين بتجنيد باقي المتهمين، وأنهما سهّلا سفر عدد منهم إلى سوريا للقتال إلى جانب التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة من سوريا والعراق.

وقام عناصر آخرون من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، بتحريض أفراد من قوات الأمن البحرينية "بالخروج عن الطاعة (...) والانضمام إلى جماعتهم الإرهابية".

وكانت النيابة وجهت في أكتوبر/تشرين الأول 2015، اتهامات للمحكومين بالتخطيط للقيام "بعمليات انتحارية داخل دور العبادة بالمملكة على غرار ما تم بالدول المجاورة من قبل التنظيم الارهابي"، في إشارة إلى تفجيرات استهدفت مساجد للشيعة في السعودية العام الماضي.

وتشارك البحرين في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن منذ صيف العام 2014، ضد التنظيم الذي يسيطر على مساحات في سوريا والعراق.