"رمضان مبارك" تزين محطات مترو كندا، ووردة وشيكولاتة لشرح حقيقة الإسلام.. فمن فعل ذلك؟

تم النشر: تم التحديث:
KNDA
كندا | huffpostarabi

بهدف التعريف بالإسلام وأحاديث النبي محمد، قامت مجموعة (Group Of Mercy) التطوعية بوضع بوسترات في محطات المترو في تورنتو بكندا لشرح تعاليم الإسلام السمحاء.

وقد تضمنت البوسترات لهذه السنة عبارة "رمضان مبارك"، وحملت عنوان "Saving a life".

"هافينغتون بوست عربي" حاورت السيد محمود أبو النيل أحد 3 المؤسسين لهذه المجموعة.

يقول السيد محمود أبو النيل "كانت انطلاقة المجموعة عام 2012، وبدأنا بفكرة وضع البوسترات في لوحات الإعلانات منذ عام 2013، وهذا هو العام الرابع لنا الذي نقوم به بمثل هذه الفعالية".


أسباب نشأته


ويضيف أن الدافع وراء إنشاء فريق الرحمة كانت بسبب موجة الغضب التي تزامنت مع عرض فيلم مسيء للإسلام ولشخص النبي محمد عام 2012، "فكان لا بد من القيام ببعض الفعاليات والأنشطة التي توضح حقيقة الدين الإسلامي وتعاليمه السمحة".

knda

وأوضح "هذه مسؤولية المسلمين بالتعريف عن دينهم وانطلاقاً من حديث النبي محمد (بلغوا عني ولو آية)، ومن هنا كانت الانطلاقة".


المؤسسون


يقول أبو النيل "نحن 3 أشخاص، كونَّا هذا الفريق، محمود أبو النيل- نظم معلومات كندي مصري، دينا كمال- محاسبة كندية مصرية، محمد العاني- مهندس كندي عراقي، إضافة إلى مجموعة من المتطوعين والمتطوعات تصل إلى حوالي 15 شخصاً.

ويقول "على الرغم من أننا غير متفرغين بسبب أعمالنا، لكن هذا لا يمنع من أن نخصص بعض الوقت لتعريف المجتمع الكندي بديننا الإسلامي الحنيف".


وردة


على مدار السنة يقدم الفريق فعاليات تطوعية، منها تقديم وردة ومعها كارت يشرح عن الإسلام أو يحث على التبرع بالدم.

ويضيف أبو النيل "أو يتم توزيع شيكولاته مع بطاقة بمناسبة عيد الأم، وتعريف المجتمع الكندي بأهمية وضع الأم في الإسلام، مستندين إلى حديث النبي محمد "أمك ثم أمك ثم أمك".

knda

وقال "أيضاً في الحر الشديد أيام الصيف، وزعنا الماء مع بطاقة تشرح الإعجاز العلمي للإسلام وكيف أن النبي محمد بين أن أغلب جسم الإنسان هو ماء".

أما الفعاليات السنوية فهي التي نقدمها في شهر رمضان المبارك من خلال بوسترات الإعلانات، حسب أبو النيل.


4 سنوات


يقول أبو النيل "بدأنا وضع الإعلانات منذ عام 2013، وحملت الإعلانات في السنة الأولى عنوان "الرحمة والشفقة في الإسلام"، أما في عام 2014 فكان العنوان الذي حملته الملصقات هو "إسلامي حياتي - My Islam My life"، وهو يلخص أن الإسلام منهج حياة في التعامل مع الآخرين، مثل حماية البيئة، وتنظيم الأكل والشرب، والعديد من نواحي الحياة التي ينظمها الإسلام.


الإسلام علمني


أما في عام 2015 فحملت الملصقات عنوان "الإسلام علمني - Islam taught me"، وأوضح أبو النيل "اخترنا فيها شخصيات كندية إسلامية كالطبيب والمهندس أو المكيانيكي، وكيف يتعامل مع الناس برحمة، وكيف يعكس أخلاق ومبادئ المسلمين".

وفي عام 2016 كان العنوان "إنقاذ حياة - Saving a Life"، وهو الحفاظ على النفس سواء كانت بشرية أو الكائنات الحية الأخرى.

يقول أبو النيل "وضعنا البوسترات في ثمانية أماكن مختلفة من المحطات في تورنتو".


التبليغ


ويضيف "نحن كمسلمين يقع على عاتقنا التبليغ عن الإسلام وتوضيح الصورة عن ديننا الإسلامي للمجتمع الغربي، أما النتائج فهذه تقديرها لله".

وأضاف "لا يوجد عندنا في الإسلام عدم احترام الرأي الآخر، وعلى الطرف المقابل أن يستمع لرأيي حتى لو لم يكن مقتنع به، ليس هذا من شاننا كبشر، كل ما علينا تصحيح الصورة النمطية عن الإسلام لأن الغرب لديه مفاهيم مغلوطة كثيرة نتيجة الإعلام ويجب أن نأخذ على عاتقنا شرح الصورة الحقيقة بأسلوب راقٍ ومتحضر ويحترم رأي الآخرين".