لاعب كرة قدم سويدي يخرج "ريحاً" قرب خصمه.. وهذا رد فعل الحكم

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

أصيب لاعب كرة قدم سويدي بالغضب الشديد بعد طرده من إحدى المباريات جراء إخراج ريح، حيث اتهمه الحكم "بالاستفزاز المتعمد" و"السلوك غير الرياضي".

اللاعب السويدي آدم ليندن ليونجفيست، الذي كان يلعب ظهيراً أيسر بالمباراة بين فريق جارنا الاحتياطي وفريق برشاغن، حصل على بطاقة صفراء ثانية في وقت متأخر من المباراة، فيما اعتبرته وسائل الإعلام المحلية "ظروفاً غريبة"، حسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الأربعاء 22 يونيو/حزيران 2016.

وأخبر اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً صحيفة Länstidningen Södertälje "أصابني ألم بالمعدة ولذلك أخرجت ريحاً ببساطة. فتلقيت بطاقة صفراء ثانية، بعد أن تلقيت الأولى ثم بطاقة حمراء. شعرت بصدمة لأنه أغرب موقف تعرضت له في مجال كرة القدم".

وأضاف:"سألت الحكم "أليس مسموحاً لي بإخراج ريح؟" فأجاب بالنفي.. لا أفهم ولكن ربما أنه ظن أنني أخرجت ريحاً في يدي وألقيت بها عليه ولكني لم أفعل"، حسب قوله

وقال مهاجم الفريق الخصم ليند للصحيفة "كنت واقفاً على مقربة وسمعت صوت إخراج الريح واضحاً. إنه أغرب موقف شهدته بالملاعب منذ أن كنت في الثامنة من عمري".

أما الحكم داني كاكو، فقد أكد أن ليونجفيست قد حصل على البطاقة الصفراء الثانية لإخراجه ريحاً، موضحاً "اعتبرته استفزازاً متعمداً. لقد تعمد ذلك الفعل غير اللائق. ولذا حصل على بطاقة صفراء".

وقال اللاعب ليونجفيست لصحيفة Aftonbladet "إن استفزاز أي شخص بإخراج ريح ليس ذكاءً، بل هراء، لقد أخرجت ريحاً وحصلت على البطاقة الحمراء مباشرةً. تحدثت مع الحكم لاحقاً وكنت غاضباً ولكني لم أتفوه بعبارات مشينة. قلت فقط إنه أمر مضحك".

وذكر الحكم كاكو أنه واجه حوادث مماثلة من قبل "ذات مرة كان هناك لاعب يتبول بجوار الملعب وقد أخرجت له بطاقة صفراء أيضاً".

­هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.