قادرة على حمل دبابات ومروحيات ومئات الجنود.. "جمال عبدالناصر" تصل الإسكندرية

تم النشر: تم التحديث:
MISTRAL MILITARY SHIP
Stephane Mahe / Reuters

وصلت سفينة ميسترال الحربية "جمال عبد الناصر" التي اشترتها مصر من فرنسا، الخميس 23 يونيو/حزيران 2016، إلى ميناء الإسكندرية حيث سترسو، وفق ما أعلن التلفزيون المصري الرسمي.

ونقل التلفزيون صور وصول السفينة التي غادرت ميناء سان نازير الفرنسي في 12 يونيو/حزيران الجاري متجهة إلى الإسكندرية.

ويبلغ طول السفينة 199 متراً بعرض 32 متراً وتبلغ حمولتها 22 ألف طن، وسرعتها 18 عقدة (33 كلم في الساعة)، وهي متعددة الأغراض.

ويمكن لسفينة ميسترال نقل 700 رجل ومروحيات ومراكب إنزال ودبابات هجومية و60 عربة.

أما سفينة ميسترال الحربية الثانية التي ستحمل اسم "أنور السادات" فستسلم إلى مصر في سبتمبر/أيلول المقبل.

وكانت مصر وفرنسا وقعتا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عقداً لبيع السفينتين، بعد شهرين على إلغاء عقد بيعهما إلى موسكو الذي وقع في يونيو/حزيران 2011 لقاء 1,2 مليار يورو.

ودفعت مصر 950 مليون دولار ثمن هاتين السفينتين بفضل تمويل سعودي.

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ربط في سبتمبر/أيلول 2014 تسليم السفينتين إلى روسيا بالتوصل إلى تسوية سياسية في أوكرانيا قبل أن يعلق تسليمهما.

وأجبرت فرنسا بعد إلغاء العقد على دفع 949,7 مليون يورو إلى روسيا هي عبارة عن المبلغ الذي سبق وأن دفعته روسيا مقدماً.

وبإمكان هذا النوع من السفن أن ينزل قوات في مسرح عمليات وأن ينقل مستشفيات ميدانية للقيام بمهمات إنسانية كبيرة.