3 جنود روس يلقون حتفهم في سوريا بعد معارك مع داعش

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIA IN SYRIA
صورة نشرتها وكالة أعماق لجنود روس في سوريا | social media

قالت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الأربعاء 22 يونيو/ حزيران 2016، إن مقاتلي التنظيم قتلوا 3 جنود روس خلال المعارك الدائرة على طريق إثرية – الرقة.

وأوضحت الوكالة أن مقتل الجنود جاء بعد هجوم مضاد شنه مقاتلو التنظيم على المنطقة "لكسر حملة قوات النظام السوري والميليشيات الشيعية المدعومة بالغطاء الروسي الجوي والمدفعي المكثف على الطريق الواصل بين بلدة إثريا شمال شرق حماة ومدينة الطبقة غربي الرقة"، على حد قولها.

الوكالة بيّنت على موقعها الإلكتروني أن الجنود الروس قتلوا الثلاثاء 21 يونيو/حزيران 2016، بعد تفجير عبوة ناسفة في سيارة عسكرية كانت تقلهم بين قريتي أنباج وأبو العلاج، خلال فرارهم من مقاتلي التنظيم، وفقاً لما ذكرته "أعماق".

ونشرت الوكالة صوراً ووثيقتين لما قالت إن مقاتلي "داعش" حصلوا عليها بحوزة الجنود الروس، متحدثة أن جثثهم تفحمت جراء الانفجار.

وحتى الساعة 10:00 مساء الأربعاء بتوقيت غرينتش لم يصدر تأكيد رسمي من قبل السلطات أو وسائل الإعلام الروسية حول مقتل الجنود.

وقبل إعلان وكالة "أعماق" عن مقتل الجنود الثلاثة، تعترف السلطات الروسية بمقتل 11 جندياً من قواتها في سورية، منذ بدء الضربات الجوية نهاية سبتمبر/ أيلول 2015.