عمرو سعد: "يونس ولد فضة" مستوحى من قصص الأنبياء

تم النشر: تم التحديث:
YOUNIS
social media

كشف الممثل المصري عمرو سعد بطل مسلسل "يونس ولد فضة" المعروض حصراً على قناة mbc خلال شهر رمضان، أنه معجب بقصة العمل لأنه مستوحى من قصص الأنبياء عليهم السلام.

جاء تصريح الممثل في لقاء له مع صحيفة "الوطن" المصرية قال فيه "إذا نظرنا إلى قصة «يونس ولد فضة» من بعيد سنجد أن جزءاً منها مستمد من أزمة النبي «يونس» الذي غادر قومه ودخل في ظلمات ثلاث، فشعر بخطئه وعاد إليهم.

وأضاف "وبقياس الشخصية التي أجسّدها على هذه القصة سنجدها قريبة التفاصيل منها ومن قصة سيدنا «إبراهيم» الذي ألقي في النار، وهو الموقف الذي يبدو مشابهاً لدراما المسلسل التي سنراها، وكأن «يونس» واجه المصير نفسه، ولكني لن أتمكن من ذكر أي تفاصيل، لأن الحلقات المقبلة ستشهد مفاجأة في أحداثها".


تناقض


ويطرح المسلسل من خلال شخصية أحد أباطرة الصعيد يونس شهاب "عمرو سعد" قضية النفوذ والسلطة، إذ يلجأ يونس إلى تحقيق كل ما يريد بكل الطرق المشروعة وغير المشروعة، بدءًا من تجارة السلاح وحتى بيع الآثار، رغبة منه في بسط سلطة لا يتمكن أحد من ردعها، في الوقت الذي يحاول فيه أعمامه كشف حقيقته وحقيقة والدته فضة "سوسن بدر" بعد الشك في نسبه.

ورغم هذه الصورة التي قد تبدو غير محببة، إلا أن "يونس" يحمل صفات إنسانية وأخلاقاً حميدة تدلل على "جدعنة الصعايدة" ورسائل سامية قدمها العمل، منها العطف على ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال شخصية الطفل الكفيف "شبل" ليرسخ لفكرة الأهمية التنويرية للأعمال الفنية.




صعيدي مودرن


أداء سعد حاز على إعجاب النقاد لتقديمه دور الرجل الصعيدي المثقف، حيث يقدم عملاً من قلب الصعيد المعاصر، يجمع بين الجلاّبية كمظهر من ملابس الصعايدة، وبين مواكبتهم لتطورات العصر الحديث كمختلف وسائل التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي وغيرها.

وعن هذه النقطة أوضح سعد في حديثه أن تقديم الشخصية على هذا النحو "المودرن" جاء برغبة منه، وصارح بذلك مخرج ومؤلف العمل ليأتي الأداء مختلفاً عن شخصية الصعيدي التي سبق وجسدها في «مملكة الجبل» وفيلم «دكان شحاتة».





يقول سعد "المسلسلات تتعامل مع الريف والشخصية الصعيدية بطريقة مختلفة عن المدينة، لكن الواقع أن الصعيد أصبح يضم بنوك مالتي ناشيونال، ومواطنيه يحملون الهواتف المحمولة، ويتواصلون عبر «فيس بوك»، والبيوت تعتليها أطباق الدش لالتقاط قنوات المفتوحة والمشفرة، وانطلاقاً من هذا التطور الذي طرأ على المجتمعات التي كانت بكراً، فإنها تسهم في خلق شخصيات درامية ثرية ومدهشة" حسب تعبيره.



ومن نقاط قوة العمل كما يشير سعد إسقاط بعض المواقف على الواقع الذي تعيشه بلاده ضارباً المثل بحلقة انتقد فيها "يونس" الحي الذي يعيش فيه قائلاً "الحي جعل البلد مثل عشة الفراخ .. عشوائية" بينما يناقض نفسه وتتملكه الرغبة في بناء نصب تذكاري لا ينفع أحداً بدلاً من اتخاذ خطوات للإصلاح، وهو مشهد قال عنه سعد "موقف مُقدم في إطار كوميدي، والضحك بدوره يمر مع الناس، ولذلك لا أجد ملاذاً سوى السخرية من أنفسنا عندما أتطرق لمشكلة نحن سببها".


انتقادات


ورغم نجاح العمل الذي أصبح تريند على مواقع التواصل الاجتماعي، وتربع أغنية التتر على عرش تترات المسلسلات الرمضانية –يقوم بأدائها أحمد سعد شقيق عمرو- إلا أن النقاد رصدوا هفوات ما كان على صنّاع العمل إغفالها حسب مقالٍ نقدي نشر في صحيفة "اليوم السابع".

إذ رصد الكاتب ظهور الفنان عبد العزيز مخيون بشنب مستعار، فقد كان الشنب "يتحرك مع نطقه لكل كلمة وكل جملة حوارية حتى أن كل من كان يشاهد المسلسل معي كان يقول "شنبه بيلعب"، حسب تعبير الناقد، الذي عاب على ممثلات المسلسل ماكياجهن الكثيف الذي لا يتناسب مع مظهر الصعيدية التي لا يمكن أن يكون حاجبها "تاتو".

مسلسل "يونس ولد فضة"، من بطولة عمرو سعد ويشاركه البطولة سوسن بدر، ريهام حجاج، هبة مجدى