تبقى حيةً في جثث الموتى.. علماء يكتشفون استمرار 1000 جينٍ بشري على قيد الحياة، ويحددون زمن بقائها

تم النشر: تم التحديث:
DEATH
Getty

يظل ما يحدث بعد موت الإنسان واحداً من أبرز الأسئلة التي لم نتوصل لإجابة لها بعد، وذلك أمر لا خلاف فيه سواء كنت مع النظرة المُتفائلة للأمر، أو تشترك في النظرة الأكثر كآبة التي تعتبره فراغاً مملاً، ولكن العلماء كشفوا أن الجينات البشرية قد تستمر في نشاطها لأيام بعد الوفاة.


نشاط الأجنة


وتشير الأدلة إلى أن أكثر من 1000 من الجينات تكون في حالة نشاط بعد الوفاة، والبعض من تلك الجينات، يظل في حالة تأهُّب، فقط لمدة 24 ساعة من حدوث الموت.

وبجانب تأثير هذا الاكتشاف على فهمنا للموت بطريقة أفضل، فإنه سيمكننا من تحسين عمليات زراعة الأعضاء.

كما تسلط هذه النتائج الضوء على السؤال الذي طرحه العلماء متسائلين عما إذا كان النشاط الجيني يبدأ في التوقف تدريجياً، أم يحدث بمجرد وفاة الحيوان.


تجارب على الحيوانات


وقد لجأ العلماء في جامعة واشنطن لاثنين من نماذج حيوانات التجارب، الفئران والسمك الذي يطلق عليه اسم الحمار الوحشي، لكي يتمكنوا من البحث عن العلامات التي تنذر بوجود نشاط جيني.

في الخلايا الحية، يتم نسخ الجينات النَشِطَة عن طريق الأجهزة الخلوية، ويتم عمل نسخة مؤقتة من التعليمات الجينية في هيئة حبل من مرسال الـRNA (mRNA). وكلما زاد عدد الـ mRNA المتداولة زاد عدد الجينات النشطة. ومع تحليل الmRA من الفئران وسمك الحمار الوحشي المتوفية، وجد الفريق أدلة على وجود نشاط في 1063 من الجينات.

في سلسلة من دراستين تم نشرهما على الإنترنت على biorixiv هذا الشهر، تم تأكيد أن الغالبية العظمى من الجينات تبدأ في نشاطها بعد نصف ساعة من موت الحيوانات، والبعض الآخر يبدأ بعد مرور حوالي 24 أو 48 ساعة.

وبالنسبة لنوعي الحيوانات، احتوت أكثر من نصف الجينات النشطة على البروتينات، بينما كانت الجينات الأخرى تنظيمية، مما يدل على أن هناك قدراً كبيراً من الطاقة يتم استخدامه للحفاظ على تناسُق النظام.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.