خطوط حمراء للكويتيين.. من يمس الذات الإلهية والأنبياء ويشتم الأمير سيحرم من الانتخابات

تم النشر: تم التحديث:
KUWAITS PARLIAMENT
البرلمان الكويتي وافق على القرار بأغلبية | YASSER AL-ZAYYAT via Getty Images

صادق البرلمان الكويتي الأربعاء 22 يونيو/ حزيران 2016 على قانون يحرم أي شخص يدان بـ "المساس بالذات الإلهية أو الأنبياء أو الذات الأميرية" من خوض الانتخابات العامة.

ومن شأن هذا التعديل على قانون الانتخاب حرمان العشرات من الشخصيات المعارضة، وبينها النائب السابق مسلم البراك من خوض الانتخابات العام المقبل.

ويقضي البراك، الأمين العام لكتلة العمل الشعبي، عامه الثاني في السجن بعد إدانته بإهانة الأمير في خطاب خلال تجمع العام 2012.

وحظي التعديل بدعم 40 نائباً بينهم جميع وزراء الحكومة الذين حضروا الجلسة، وعارضه ثلاثة فقط. وسيتم إقرار التعديل ليصبح قانوناً فور مصادقة الحكومة عليه ونشره في الجريدة الرسمية.

وخلال السنوات القليلة الماضية أصدرت المحاكم الكويتية إدانات ضد نشطاء المعارضة بتهمة الإساءة إلى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح ومهاجمة السلطات الكويتية، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتخللت جلسة البرلمان موافقة النواب على رفع الحصانة النيابية عن النائب عبد الحميد دشتي، بحسب ما ذكرته صحيفة القبس الكويتية الأربعاء 22 يونيو/ حزيران 2016.

وأوضحت الصحيفة أن قرار رفع الحصانة أُقر بعد موافقة 37 عضواً من أصل 42 حضروا الجلسة.