أردوغان يدافع عن قائد المنتخب التركي ويطالب شعبه بالتعقل

تم النشر: تم التحديث:
ARDWGHAN
social

عبر الرئيس رجب طيب أردوغان عن دعمه للمدرب فاتح تيريم وقائد المنتخب التركي آردا توران، بعد أن قام الجمهور التركي بإطلاق صافرات الاستجهان على اللاعب الشهير توران، أثناء المباراة التي انتهت بهزيمة منتخب البلاد بثلاثية نظيفة أمام منتخب إسبانيا في مدينة نيس بفرنسا.

وصرّح أردوغان أثناء حفل إفطار أقيم في إسطنبول: "للأسف تعرضت تركيا للهزيمة في أول مباراتين، ولكن أن تقوم الجماهير بالتصفير ضد قائد منتخبها، فهذا تصرف غير مفهوم على الإطلاق".

كما قال أردوغان، مدافعاً عن المنتخب القومي في مباريات اليورو 2016، إن هؤلاء الذين هتفوا ضد توران والمدرب فاتح تريم -بينما دعم أعضاء الفريق الإسباني من نادي برشلونة وأتلتيكو مدريد توران- يجب أن يخجلوا من أنفسهم.

وخسر المنتخب التركي أول مباراتين له في اليورو 2016 بقيادة فاتح تريم، والذي تعرض لضغط كبير، ما جعله يتهم أعضاء فريقه بالاستسلام.

وقد يساعد فوز الفريق على منتخب التشيك غداً الثلاثاء في وصوله للمركز الثالث.

وعلى الرغم من أن المنتخب التركي لعب بطريقة تناغمية في المباراة التي انتهت بخسارته بهدف نظيف أمام كرواتيا، وكذلك بشكل عشوائي، الذي أدى لخسارته بثلاثية نظيفة أمام المنتخب الإسباني، إلا أنه لم يقترب من هز شباك الخصم.

ولكن يجب أن يتغير هذا غداً الثلاثاء، وإلا تم استبعاد تركيا من اليورو، لا يوجد في رصيد المنتخب التشيكي سوى نقطة واحدة، لذا لا يحتاج المنتخب التركي إلا للفوز ليتأهل، وحتى هذا قد لا يكون كافياً مع وجود أربعة فرق فقط سيتأهلون كأفضل ثلاثة مراكز في دور الـ16.

وقال المدرب تيريم "لقد رأيت فريقاً لا أعرفه، فريقاً يستسلم بسهولة ويقبل الهزيمة، وكل من يعرف طريقتي في اللعب، ومسيرتي التدريبية، وشخصيتي وأسلوبي، يعرف أني لا أقبل الاستسلام. أنا عاجز عن تقبل الأمر، وأعتذر بالنيابة عن نفسي وعن الفريق للجميع".

كان أداء المنتخب التركي جيداً في الشوط التاني أمام الفريق الإسباني المتأهل مُسبقاً، في المباراة المقامة بمدينة نيس، إلا أن الوقت لم يكن كافياً لتحسين الوضع، وقد ترك غياب اللمسة الأخيرة الفريق -وبالأخص المهاجم بوراك يلماز- مطالباً بالكثير من أجل التأهل.

ما نفع الجمهور التركي إن لم يكن شغوفاً كفاية بفريقه؟ كما أن تيريم يقول إنه الآن محتاج لدعم مشجعيه أكثر من أي وقت سابق.

وكان قد قال بعد هزيمة الفريق أمام المنتخب الإسباني: "أرجوكم حافظوا على دعمكم في المباراة أمام المنتخب التشيكي، رجاءً لا تظنوا أني سأقبل بنتائج مماثلة ثانيةً".


أردوغان يطالب شعبه بالتعقل


وكانت مجموعة مجهولة اقتحمت متجر Velvet Indieground الموسيقي في حي Firuzaga بإسطنبول يوم الجمعة الماضية، وصاحوا في الموظفين، واعتدوا على عشاق فرقة راديو هيد بالضرب.

وأدان الرئيس أردوغان الهجوم بعد يومين من الحادثة، وطالب شعبه بالتعقل واحترام الآخر.
وقال: "من يبرر منكم الهجوم بأنه استهدف "غير الصائمين في رمضان" فهو ضد السلام في بلادنا".

وأضاف أن صاحب المتجر كان كوري الجنسية قائلاً "ما أحزنني في هذا الحادث، هو أن ضيفنا الكوري قد تأثر إثر هذا الهجوم".

واستطرد قائلاً: "حسب ما علمت، قام المتجر بدعوة الناس لحضور إطلاق الألبوم، ولكن الناس بدأوا في شرب الخمر في الشوارع بسبب صغر مساحة المتجر، ما أغضب ساكنيها".

وأنهى حديثه بالقول "كما أني أطالب الشعب في جميع أنحاء تركيا بالتعقل والاحترام، وأدين هؤلاء الذين عجزوا عن احترام غيرهم".

- هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة Daily Sabah التركية. للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.