الاتحاد الدولي للملاكمة يهدد بمعاقبة أي محترف يشارك في أولمبياد ريو.. ما السبب؟

تم النشر: تم التحديث:
INTERNATIONAL BOXING FEDERATION
US boxer Lamont Peterson (R) and Haitian-born Canadian Dierry Jean face each other during their International Boxing Federation light welterweight title fight at the DC Armory in Washington on January 25, 2014. AFP PHOTO/Nicholas KAMM (Photo credit should read NICHOLAS KAMM/AFP/Getty Images) | NICHOLAS KAMM via Getty Images

قال الاتحاد الدولي للملاكمة في بيان له الإثنين 20 يونيو/حزيران 2016، إن الملاكمين المحترفين الذين سينافسون في أولمبياد ريو هذا العام، سيجردون من ألقابهم التي حصلوا عليها من الاتحاد.

وحصل الملاكمون المحترفون في وقت سابق من الشهر الجاري على الضوء الأخضر للمنافسة في أولمبياد ريو المقررة بين الـ 5 و21 أغسطس/آب 2016، لكن الاتحاد الدولي للملاكمة يعترض على هذا القرار قائلاً، إن "هناك مخاوف تتعلق بالسلامة عندما يتقابل المحترفون مع الهواة".

وبعد الحصول على مشورة طبية، قرر الاتحاد الدولي للملاكمة، أنه إذا نافس ملاكمون محترفون في ريو، فإنه سيعتبر ذلك سلوكاً غير رياضي يتعين معاقبته.

وقال داريل بيبلز رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة في البيان "لم يكن قراراً صعباً بالنسبة لنا". مضيفاً: "شعرنا أن تدخل الاتحاد الدولي للملاكمة بات ضرورياً لمنع الملاكمين المحترفين من مواجهة الهواة، بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة. ويأتي ذلك في إطار التزامنا في هذه الرياضة بالحفاظ على سلامة وصحة الملاكمين".

وقال الاتحاد الدولي إن الملاكمين الذين لا يحملون ألقاباً وسينافسون في ريو سيتم معاقبتهم باستبعادهم من تصنيف الاتحاد لمدة عام واحد.