أزمة اللاجئين لأول مرة في المسلسلات السعودية.. طبيب ينقل طفلة سورية إلى هنغاريا في "سيلفي 2"

تم النشر: تم التحديث:
YLL
social media

لقيت حلقة الإثنين 20 يونيو/حزيران 2016 من مسلسل " سيلفي 2" الذي يعرض على شاشة MBC1، صدى لدى السعوديين، حيث كانت أول مرة يتناول فيها مسلسل سعودي قضية اللاجئين السوريين.

ودارت أحداث حلقة المسلسل الذي يلعب فيه دور البطولة نجم الكوميديا السعودي ناصر القصبي، حول طفلة سورية كان أهلها يستعدون للهروب من سوريا إلى هنغاريا، حيث ينتظرهم أقاربهم هناك، لكنهم قتلوا جميعاً باستثناء الطفلة بعد أن تعرض منزلهم إلى القصف.


الهروب إلى هنغاريا


وتستمر أحداث الحلقة عندما تم تهريب الطفلة إلى أحد مخيمات اللاجئين في لبنان، ويصادف وجود طبيب سعودي في المخيم، والذي مثل دوره ناصر القصبي، حيث نجح في تهدئة الطفلة وإيقاف بكائها.

وحينما سردت الطفلة للطبيب تفاصيل قتل أسرتها في الحرب السورية، حاول أن يتبنى الطفلة، غير أن السفارة السعودية رفضت ذلك، وعند عودته للمخيم كان الأمن قد نقل جميع اللاجئين من المخيم.

وحاول الطبيب البحث عن الطفلة، لكنه لم يجدها في البداية، قبل أن يتفاجأ بأنها لجأت لمكتبه واختبأت خلفه، ليقطع لها عهداً بأن ينقلها إلى أقاربها في هنغاريا.

وأتفق الطبيب مع المهربين لنقله هو والطفلة إلى هنغاريا، ولم يكن الطريق إلى هناك سهلاً، حيث عانى في البحار بقارب صغير تعرض من خلاله إلى مخاطر عديدة لينجح أخيراً في إيصالها لذويها.


تفاعل جيد


وتفاعل رواد الشبكات الاجتماعية مع الحلقة خاصة بعد أن عالجت معاناة اللاجئين السوريين ومصيرهم.