الداخلية المصرية تكشف عن المتورطين بتسريب أسئلة امتحان الشهادات الثانوية بينهم مسؤول حكومي

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT
social media

قالت وزارة الداخلية المصرية الإثنين 20 يونيو/حزيران 2016، إن 9 أشخاص يقفون وراء تسريب امتحانات الثانوية العامة (المؤهلة للالتحاق بالجامعة) لهذا العام، بينهم مسؤول حكومي.

الداخلية أضافت في بين لها أنها "نجحت من خلال التحريات السرية حول تسريب الامتحانات، في التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة المدعو عاطف ع.م، رئيس قسم بالمطبعة السرية بوزارة التربية والتعليم، وهو محبوس على ذمة القضية، بجانب 8 آخرين من بينهم زوجته".

وذكر البيان أن "المتهمين اشتركوا فيما بينهم لتسريب أسئلة وإجابات امتحانات الثانوية العامة مقابل مبالغ مالية".

وتشهد مصر عادة أزمة في كل موسم لامتحانات الثانوية العامة، تتعلق بتسريب أسئلة الامتحانات، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مما يؤثر على أحقية الطلاب المجتهدين في اللحاق بكليات القمة، غير أن الأزمة تفاقمت العام الجاري.

وفي وقت سابق قرر الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم المصري، إلغاء امتحان مادة التربية الدينية لطلاب شهادة الثانوية العامة، على أن تتم إعادته في 29 يونيو/حزيران الجاري، على خلفية تسريبه قبل بدء الوقت المحدد له رسمياً.

واختبارات "الثانوية العامة" التي بدأت في مصر أوائل الشهر الجاري، وتعقد كل يومين تقريباً حتى نهاية الشهر الجاري، تعتبر الأهم على الإطلاق في البلاد، كونها المحطة الفاصلة بين التعليم "المدرسي" و"الجامعي"، ويشارك فيها 560 ألف طالب، في 1574 لجنة موزعة على 4 قطاعات على مستوى الجمهورية.

وعلى مدار الأيام الماضية، ألقت الداخلية المصرية القبض على عدد من المتهمين على خلفية تسريب الامتحانات، بينهم مسؤولون في وزارة التربية والتعليم قبل أن تفرج عن عدد منهم.