اجعلي مائدتك الرمضانية "سعوديّة".. إليك قائمة بأشهى أكلات المملكة

تم النشر: تم التحديث:
ARABIC FOOD
Mezze | Floortje via Getty Images

يتنوّع المطبخ السعودي خاصةً في شهر رمضان بتنوع مناطق المملكة الشاسعة المساحة وثراء تاريخها، فلكل منطقة وجبة تشتهر بها، ويلتفّ حولها أفراد الأسر في الإفطار في الشهر الكريم الذي تتراجع فيه حظوة الأطعمة الغربية.

ويتّسم المطبخ السعودي خصوصاً في رمضان بالتعددية فهو يجمع بين الأكلات الشرقية، ونمط الحياة البدوية العربية.

والأصناف المختلفة تعبّر عن واقع وحياة سكان كل منطقة بتاريخها وتراثها وعاداتها وتقاليدها فنجد الأطباق الحجازية والنجدية الغنية بالفوائد الغذائية كالعصيدة والتمر والمنتو، ولكن بقدر فوائد هذه الأطعمة فإن الإفراط بها يشكل أزمةً دخيلة على المجتمع السعودي بعد الوفرة النفطية.


اللحوح في جازان


allhwh

ففي منطقة جازان بجنوب شرق المملكة، لا تخلو مائدة رمضان من اللحوح وهي أكلة جازانية حلوة المذاق مصنوعة من الطحين والخميرة والسكر والزبدة والماء تقلى وتدهن بالزبدة؛ والسكروتصنع على شكل طبقات لتتشرب طعم السكر


المنتو الحجازي


almntwalhjazy

ويعتبر المنتو الحجازي هو سيد الطعام الحجازي في رمضان ويتكوّن المنتو من عجين يحشى باللحم المفروم مع البصل والفلفل الأسود، ويوضع في قدر خاص ليطبخ بالبخار، ويقدّم عادةً مع صلصة الياغلازي الحارقة.


السمبوسة والشوربة


assmbwst

أما في منطقة الجنوب تعتبر السمبوسة والشوربة عنصراً مشتركاً بين بعض مناطق المملكة بينما يعد العصيد من الأطباق الرئيسة وأهم الأكلات الشعبية التي تشتهر بها المنطقة الجنوبية كافة وتصنع من الدقيق بالإضافة إلى المرشوش الذي هو عبارة عن أقراص اللحوح مع مرقة لحم أو لبن.


منذ 40 عاماً الفول حاضر


alfwlwaltmys

اما في جدة ومكة مازال الفول والتميس منذ أكثر من أربعين عاماً يتربع على موائد الإفطار الرمضانية حيث لا يخلو بيتٌ من الفول وخبز التميس فهو من أهم الوجبات الحاضرة بعد الشوربة بالإضافة إلى خبز الشريك الذي يتواجد دائماً على السفرة وهو عبارة عن خبزٍ يكون بشكلٍ دائري مرشوش فوقه سمسم ويفضّل أكله مع الزبادي.


اللقيمات والقشطة


allqymat

أما في منطقة الرياض فتتميز المائدة الرمضانية بوجود اللقيمات والقشطة والشوربة والسمبوسة والمصابيب التي تعتبر إحدى الأكلات الشعبية التي يتذوقها صائمو العاصمة والتي تتكون من عجينة تصب بالصاج وترش إما بالعسل أو السكّر الناعم.


أسلوب غير صحي


أخصائي التغذية رياض بو حسن يقول لـ"هافينتغون بوست عربي" إن
"السفرة الخليجية في رمضان تمتاز بالتنوع وتعدد الأصناف، فلا تخلو سفرة من صنفين أو أكثر إلى جانب الأصناف الأخرى من الحلويات التي يزداد الإقبال عليها في هذا الشهر".

ويرى بو حسن أن الأسلوب المتّبع في رمضان غير صحي للأسف فهناك من يبالغ في إعداد الأطعمة وتنوّعها دون مراعاة للجسم وصحته بالإضافة إلى الإفراط في تناول كميات كبيرة أثناء الوجبة؛ فالمعدة تكون خاليةً وغير مستعدة لهذا الكم من الطعام؛ حيث لا يتم الاكتفاء بهذه الأطعمة أثناء الفطور بل يتبعها تناول الحلويات.


شهر الحلويات والأكل


saudi food

ويضيف أن من أهم فوائد هذا الشهر تخفيف الطعام والوزن وإعطاء الجسم فرصةً للراحة من تكدّس الأطعمة طيلة الأشهر السابقة؛ لكن بحسب الطبيب معظمنا يتعامل مع رمضان وكأنه شهر الحلويات والأكل فقط؛ فنجد الأسر تبالغ في تجهيز الأكل مما يسبب خمولاً وتعباً في الجسد.

ويفضل بو حسن أن يكون الإفطار على القهوة والتمر لمدِّ الجسم بالطاقة، وبعد ساعة يبدأ تناول الطعام كما يجب ألّا يتجاوز عدد الأطعمة نوعين؛ وعلى المرء أن يأكل ليعطي جسمه الطاقة لا ليشبع ويحسّ بالثقل والخمول.

ويرى أن شهر رمضان فرصة لأصحاب الأوزان الكبيرة للتقليل من وزنهم؛ والاعتماد على الفواكه والخضار وتناول وجبة واحدة مفيدة أثناء الإفطار.