فكّر جيداً قبل أخذك إجازة فقد تقودك إلى المستشفى.. ما الأسباب؟

تم النشر: تم التحديث:
PATIENT COAST
Friends fishing off pier at ocean | Paul Bradbury via Getty Images

تشير دراسة جديدة إلى أن عدد الأشخاص الذين يدخلون مستشفيات بسبب إصابتهم بفشل في القلب يتراجع خلال العطلات الكبيرة ولكنه يرتفع خلال الأيام التي تلي هذه العطلات.

الدكتورة ماريا مونتس وهي طبيبة قلب في كليفيلاند كلينك في ولاية أوهايو الأميركية لم تشارك في الدراسة، قالت إن الناس ربما يتفادون الذهاب إلى المستشفيات خلال العطلات لأنهم لا يريدون إفساد ترتيبات العطلة أو لافتراضهم أن عيادات الأطباء مغلقة.

وقالت "إذا شعرت بأنك لست على ما يرام عليك أن تسعى للحصول على علاج، كلما أخّرت العلاج طالت المدة التي يتطلّبها تحسّن حالتك الصحية."


أسباب الأعراض السلبية


الدكتور ماهيك شاه من مستشفى ليهاي فالي في بنسلفانيا والذي شارك في هذه الدراسة أكد "أن تناول أطعمة غنية بالملح وعدم ممارسة تمرينات رياضية وضغوط السفر أثناء العطلات ربما يسهم في ارتفاع حالات دخول المستشفيات".

وأضاف أن "كل هذه الأنشطة تأتي في الصدارة لتراكم السوائل وزيادة الوزن بالنسبة لك.. مما يسبب في (تفاقم) أعراض فشل القلب."

ويعاني نحو 5 ملايين أميركي من فشل القلب وهو حالة مزمنة لا يمكن للقلب خلالها ضخ الدم وفقاً للحاجة. ونتيجةً لذلك تتراكم السوائل في القدمين والكاحلين والساقين والرئتين مما يؤدي إلى شعور الناس بالإرهاق وضيق التنفس وصعوبة المشي.

وراجع الدكتور شاه وزملاؤه بيانات 22727 مريضاً دخلوا مركز أينشتاين الطبي في فلاديلفيا لإصابتهم بفشل القلب بين عامي 2003 و2013.

وكان معظمهم أميركيين من أصل أفريقي وإناثاً ومصابين بأمراض أخرى بالإضافة إلى فشل القلب، من بينها ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع نسبة الكوليسترول والشريان التاجي. وكان متوسط أعمارهم 68 عاماً.

وقسّم الباحثون المرضى إلى ثلاث مجموعات اعتماداً على ما إذا كانوا قد أدخلوا إلى المستشفى خلال عطلة (يوم الميلاد أو عيد الشكر أو عيد الاستقلال أو عطلة السنة الجديدة) أو في غضون أربعة أيام عقب العطلة أو خلال أيام أخرى في نفس الشهر.


لغة الأرقام


على مدى هذه السنوات كان متوسط عدد المرضى الذين دخلوا المستشفى لإصابتهم بفشل القلب في عيد الاستقلال 3.8 أشخاص. وارتفع هذا العدد إلى 5.6 يومياً في المتوسط في الأيام التي تلت العطلة مباشرة واستقر العدد عند خمسة يومياً خلال بقية أيام الشهر وذلك حسبما قال معدو الدراسة في دورية الأبحاث الإكلينيكية في طب القلب في 24 مايو/أيار الماضي.

وسنوياً خلال عيد الميلاد يتم إدخال 3.6 مرضى في المتوسط إلى المستشفى. وخلال الأيام الأربعة التالية لعيد الميلاد ارتفع هذا العدد إلى 5.6 يومياً. ولكن كان عدد المرضى الذين أدخلوا إلى المستشفى بسبب فشل القلب في أيام أخرى في شهر ديسمبر/كانون الأول 5.5 أشخاص.


مراقبة الوزن والطعام ضرورية


حذرت الدكتورة مونتس من أن أعراضاً مثل زيادة الوزن وضيق التنفس يمكن أن تتفاقم خلال ما بين 24 ساعة و48 ساعة عقب تناول طعام غني بالملح وحثت الناس على أن يتحلوا باليقظة بشأن كيفية التحكم في حالتهم المتعلقة بالقلب.

وِأضافت "بالنسبة للأشخاص المصابين بفشل القلب توصي جمعية القلب الأميركية بتناول ما بين 1500 وألفين مليجرام من الصوديوم يومياً.
"تناول نقنق واحد قد يكون به ما يصل إلى ألف مليجرام من الصوديوم ومن ثم فإن الأكل باعتدال مهم.

"قم بوزن نفسك كل صباح إذا رأيت وزنك زاد أكثر مما يتراوح بين رطلين وثلاثة أرطال لابد وأن يكون ذلك مؤشراً إلى أنك تحتفظ بسوائل أكثر مما يجب."

وتنصح أيضاً المرضى بقراءة ملصقات الطعام والعمل عن كثب مع شخص يمكن أن يتابع كمية الملح التي يتناولوها يومياً.

وأضافت "لا أريد من الناس أن يحرموا أنفسهم من التمتّع بالعطلات.
ولكن عليهم أن يتوخّوا الحذر بشكل أكبر في متابعة ما يأكلونه سواء كانت عطلة أو مناسبة خاصة."