لاجئة تلد طفلتها على فرقاطة هولندية بعد ساعات من إنقاذ مركبها الغارق

تم النشر: تم التحديث:
BOAT REFUGEES
ASSOCIATED PRESS

وُلدت طفلة على فرقاطة هولندية بعد ساعات من إنقاذ والدتها الإريترية، إضافة الى 243 مهاجراً آخرين من مركب كان يغرق، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الهولندية الجمعة.

وأطلق على الطفلة اسم جليلة وهو اسم والدتها.

وصرحت كارين لوس-جلينحيس، المتحدثة باسم البحرية الهولندية: "وُلدت جليلة يوم الخميس على متن الفرقاطة فان امستل. وتم إنقاذ والدتها من مركب كان يغرق على متنه نحو 244 شخصاً على بعد 150 كيلومتراً جنوب غرب اليونان".

وقالت إن "الطفلة ضعيفة، ولكنها ووالدتها بخير".

ورصد القارب جواً من قبل طائرة تابعة للبحرية الإيطالية وكذلك سفينة فان امستل التي كانت تشارك في عملية لضبط الحدود الأوروبية ومنع تدفق المهاجرين.

ولم يتضح المكان الذي انطلق منه القارب الذي كان على متنه 181 رجلاً و23 امرأة من بينهم حوامل، و40 طفلاً.

وكانت سفينة فان امستل متجهة الى إيطاليا وعلى متنها 197 مهاجراً تم إنقاذهم قبل يوم قبالة ساحل كريت، بحيث بلغ إجمالي المهاجرين الذين نقلتهم الى صقلية صباح الجمعة 442 مهاجراً.

وطبقاً للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين فقد وصل أكثر من 52600 شخص الى إيطاليا هذا العام بحراً، أي بمعدل 300 مهاجر يومياً، مع تزايد هذا العدد صيفاً.

ويأتي معظم هؤلاء المهاجرين من غرب إفريقيا والقرن الإفريقي بعد انطلاقهم من ليبيا.

وأكثر من 11% من المهاجرين هم من النساء اللواتي يخاطرن بالقيام بالرحلة وهن حوامل في الأشهر الأخيرة. وحصلت نحو 6 ولادات في الأشهر الأخيرة بعد إنقاذ الأمهات.