ممثلة خليجية مدافعةً عن #أسعد_الزهراني_لقطة_منحرفة: رأيتم أفظع منه ولم تعترضوا

تم النشر: تم التحديث:
COLLAGE
HuffpostArabi

واصل الممثلان السعوديان أسعد الزهراني ومروة محمد بطلا مسلسل “شد بلد”، الدفاع عن حلقة “أبلة مروة” التي أثارت جدلاً واسعاً على الشبكات الاجتماعية ووسائل الإعلام.

الجدل ثار بعد ظهور الزهراني الذي لعب دور سائق آسيوي، في مشهد وهو يحدق في مؤخرة مخدومته مروة وهي تمشي أمامه، بطريقة أثارت حفيظة المشاهدين.

آخر محاولات الدفاع عن الحلقة جاءت من بطلتها هذه المرة، حيث صرّحت محمد لصحيفة "الرياض" السعودية بأن، "كل ما هنالك لقطة بسيطة لفتاة مستترة، تسلط الضوء على خطر السائقين على المرأة، خاصةعلى التي تعيش لوحدها، كما أن الحلقة أظهرت أيضاً خطر الخادمة التي هربت مع السائق. بعض الناس الذين ركزوا على المشهد بشكل سلبي متناسين أنهم شاهدوا مثلها وأفظع منها في الدراما الخليجية والعربية، ولم يتطرقوا لها".



محمد ألقت اللوم على المخرج، "فاللقطة هي خيار المخرج عبدالخالق الغانم الذي أراد أن يوضح خطر السائقين من وجهة نظره".

وناقشت “أبلة مروة” مشاكل السائقين في السعودية، واحتوت على مشاهد تظهر مواقف يومية يواجهها مخدوموهم في التعامل معهم ومع مشاكلهم منها هرب خادمة مع سائق.



وكان الممثل أسعد الزهراني قد سبق زميلته في التبرؤ من المشهد المذكور عدما ظهر مع مواطنه الإعلامي، داود الشريان في برنامجه اليومي "الشريان" على MBC الذي استضاف الزهراني في 15 من يونيو/حزيران، حيث ذكر فيها المقدم أن المقطع شوهد أكثر من 6 ملايين مرة على يوتيوب، ليرد الزهراني بأنه كممثل لا يمكن أن يتحكم بما تصوره الكاميرا أو زاويتها.





وكان مغردون على الشبكات الاجتماعية دشنوا وسم # أسعد_الزهراني_لقطة_منحرفة، لانتقاد اللقطة.



إلا أن كثيرين من المعترضين على المشهد، اعترفوا بمحاكاته للواقع.