رئيس وزراء أستراليا ينظم إفطاراً رمضانياً للمرة الأولى ثم يأسف لاستقباله داعية إسلامياً.. فما السبب؟

تم النشر: تم التحديث:
MALCOLM TURNBULL
MELBOURNE, AUSTRALIA - JUNE 06: Prime Minister Malcolm Turnball speaks at he RSL National Conference on June 6, 2016 in Melbourne, Australia. The National Conference is commemorating 100 years of serving and ex-service personnel and their families around Australia. (Photo by Darrian Traynor/Getty Images) | Darrian Traynor via Getty Images

عبر رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول الجمعة 17 يونيو/ حزيران 2016 عن أسفه لدعوته داعية إسلامياً أدان المثلية الجنسية، إلى إفطار بمناسبة رمضان.

وكان الشيخ شادي السليمان دعي مساء الخميس إلى المقر الرسمي لرئيس الوزراء في سيدني مع مسلمين آخرين تم اختيارهم بدقة، إلى أول إفطار يقيمه رئيس حكومة أسترالي.

وفي خطبة في تسجيل فيديو يعود إلى 2013 على موقع يوتيوب، يقول رئيس المجلس الوطني للأئمة الأستراليين، إن المثليين مسؤولون عن انتشار أمراض، وبالتالي عن "عواقب سيئة على مجتمعاتنا".

وقال ترنبول إنه ما كان لتوجه إليه دعوة لو علم بآرائه حول هذه المسألة، مؤكداً ضرورة التسامح حيال مختلف الميول الجنسية والديانات.

وأضاف رئيس الوزراء الأسترالي "أعتبر من غير المقبول وسأدينه دائماً، أي تصريح ينم عن قلة احترام حيال أي شريحة في المجتمع، سواء كان مرتبطاً بالجنس أو العرق أو الدين".

وكان ترنبول أشاد في أوج حملته الانتخابية للاقتراع التشريعي الذي سيجري في الثاني من تموز/يوليو، بمساهمات المسلمين في الأمة الأسترالية.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي "يجب أن أكون واضحاً وهذا كان موضوع خطابي خلال الإفطار، نحن المجتمع المتعدد الثقافات الأكثر نجاحاً في العالم".

وكانت أستراليا ألغت خلال الأسبوع الجاري تأشيرة داعية إسلامي قالت الصحف، إنه رأى أن المثليين يجب أن يقتلوا.