فرنسا تطرد زعيم رابطة أنصار المنتخب الروسي من أراضيها.. تعرف على نتائج الشغب في "يورو 2016"

تم النشر: تم التحديث:
KJHKJDF
social media

طرد السلطات الفرنسية، الخميس 16 يونيو/حزيران 2016، زعيم رابطة أنصار المنتخب الروسي لكرة القدم ألكسندر شبريغن إثر أعمال العنف والشغب التي شهدتها الأيام الأولى من كأس أوروبا المنظمة في فرنسا.

وحسب إذاعة "أوروبا الحرة"، فإن ألكسندر ضمن مجموعة مكوّنة من 43 شخصاً اعتقلوا من قبل الشرطة الفرنسية الثلاثاء الماضي، بعد الأحداث التي تلت مباراة روسيا وإنكلترا بمدينة مرسيليا (جنوب البلاد).

fdf

ألكسندر شبريغن

وعلى علاقة بنفس الأحداث، قررت محكمة فرنسية، الخميس، سجن 3 مشجعين روس آخرين مدة تصل إلى سنتين لدورهم في أعمال العنف التي جرت السبت الماضي.

وأكدت إذاعة "أوروبا الحرة" أن هذه القرارات أغضبت روسيا التي استدعت السفير الفرنسي للاحتجاج، فيما قال الادعاء المحلي إنه سيحاكم 3 آخرين من مؤيدي المنتخب الروسي لدورهم في الأحداث.

ومن جانب آخر، قال وزير الداخلية الفرنسي إنه تم اعتقال أكثر من 320 شخصاً منذ الأسبوع الأول من البطولة، سُجن 19 شخصاً منهم، وأُدين 8 آخرين، فيما تم طرد 24 مشجعاً من البلاد.

وكان لرابطة أنصار المنتخب الروسي دور بارز في تنظيم المشجعين خلال نهائيات كأس أوروبا 2016، حيث قامت باستئجار طائرة خاصة بهم لنقلهم إلى فرنسا من أجل حضور فعاليات البطولة.