15 قتيلاً بينهم 3 من الأمن باشتباكات مسلحة بإيران

تم النشر: تم التحديث:
IRANS REVOLUTIONARY GUARDS
ASSOCIATED PRESS

أعلن حرس الثورة الإيرانية في بيان نشرته وكالة تسنيم، الخميس 16 يونيو/حزيران 2016، إن 12 "إرهابياً" و3 عسكريين إيرانيين قتلوا في اشتباكات مساء الأربعاء في إيران بالقرب من الحدود مع العراق.

وقال بيان قاعدة حرس الثورة في المنطقة، إن 12 عضواً من "فريقين إرهابيين" قتلوا في أشنويه شمال غرب ايران.

وأعلن حرس الثورة سقوط "قتلى في صفوفه".

البيان أكد أن "الإرهابيين" القتلى كانوا أعضاء في "مجموعة صغيرة معادية للثورة" تنتمي إلى "أكبر أعداء" إيران "وموجهة من قبل الولايات المتحدة (...) والسعودية"، يعبرون الحدود لشن عمليات "تخريب والتسبب بغياب الأمن بين السكان".

وقال الجنرال حسين اشترى قائد الشرطة الإيرانية الذي نقلت وكالة تسنيم تصريحاته أيضاً، أن "الإرهابيين" التسعة الذين قتلوا كانوا أعضاء في حزب "من أجل حياة حرة في كردستان" (بيجاك) الإيراني القريب من حزب العمال لكردستاني التركي.

وأضاف أنه "تمت مصادرة كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر لهذه المجموعة الإرهابية".

وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت في 13 يونيو/حزيران، أن 5 "إرهابيين" من المتمردين الأكراد قتلوا في شمال غرب إيران.

وأعلن الحرس الثوري حينذاك أن "مجموعة من 5 إرهابيين أعضاء في مجموعة بيجاك رصدت وتم القضاء عليها في منطقة سردشت" قرب الحدود مع العراق.

وأضاف البيان أن هؤلاء المتمردين الأكراد في مجموعة بيجاك قتلوا 3 من الباسيج (ميليشيا مقربة من الحرس الثوري) قبل حوالي الشهر.

وتشهد هذه المنطقة الحدودية مع منطقة كردستان العراقية هجمات متكررة للمتمردين الأكراد على القوات المسلحة الإيرانية.