انتشال الصندوق الأسود للطائرة المصرية المنكوبة

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN PLANE
ASSOCIATED PRESS

قالت لجنة التحقيق المصرية في حادث طائرة شركة مصر للطيران التي تحطمت الشهر الماضي في شرق البحر المتوسط، الخميس 16 يونيو/حزيران 2016، إن سفينة بحث مستأجرة عثرت على مسجل محادثات قمرة قيادة الطائرة وانتشلت الجهاز على عدة مراحل بعدما وجد في حالة تحطم.

اللجنة أضافت في بيان أن أجهزة السفينة جون ليثبريدج التابعة لشركة ديب أوشن سيرش "تمكنت من انتشال الجزء الذي يحتوي على وحدة الذاكرة والتي تعتبر أهم جزء في جهاز المسجل".

وذكرت اللجنة أنه تجري حالياً ترتيبات لنقل الجهاز إلى مدينة الإسكندرية المصرية ليتم تسليمه إلى لجنة التحقيق الفني "لاتخاذ إجراءات فحص وتفريغ المحادثات".

ويقول المحققون إن العثور على الصندوقين الأسودين سيساعد في تفسير سبب تحطم الطائرة يوم 19 مايو أيار والتي أودت بحياة كل من كانوا على متنها وعددهم 66.

وكانت اللجنة قد أعلنت أمس الأربعاء أن السفينة حددت عدة مواقع رئيسية للحطام. وأضافت أنها تخوض سباقاً مع الزمن للعثور على الصندوقين الأسودين.

ويقوم أحد الصندوقين بتسجيل المحادثات في قمرة القيادة بينما يقوم الآخر بتسجيل بيانات الرحلة ويوضعا في ذيل الطائرة إيرباص إيه320.

ومن المقرر أن تنتهي قدرة الصندوق الأسود الثاني على إرسال إشارات تساعد على اقتفاء أثره في المياه العميقة يوم 24 يونيو حزيران.