ولادة مفاجئة تجبر طائرةً سعودية على الهبوط بلندن.. وسعوديون يتكهنون بالامتيازات التي ستنالها المولودة

تم النشر: تم التحديث:
FYATTAIRH
سوشال ميديا

هل تحصل على الجنسية البريطانية؟، بهذا السؤال علّق نشطاء على واقعة اضطرار طائرة سعودية في مطار لندن بعد أن تعرّضت سيدة لحالة ولادة مفاجئة وهي في الشهر السابع، مما أثار جدلاً حول الامتيازات التي سوف تنالها الطفلة وكذلك الإجراءات الخاصة بسفر السيدات الحوامل.

وأربكت السيدة طاقم الخطوط الجوية السعودية العامل على متن الطائرة المتجهة من مطار الملك عبدالعزيز بجدة إلى مدينة نيويورك الأميركية، حيث شعرت بآلام الولادة أثناء إقلاع الطائرة، ما اضطر الكابتن للهبوط في لندن، لتنجب السيدة طفلةً احتفى بها الطاقم والركاب.

المتحدّث الرسمي لمطار "هيثرو كان قد صرّح عن هبوط الطائرة السعودية اضطرارياً في لندن بسبب حالة الولادة المفاجئة التي انتابت السيدة.

كما طمأن كابتن الرحلة عبر تغريدة قائلاً "أودّ أن أطمئنكم قبل دخولنا المحيط بأن عدد ركاب الرحلة زاد طفلةً مما اضطرني لإنزالٍ في لندن لسلامة الأم والطفلة وسنكمل الرحلة لنيويورك".

أشعلت هذه الحادثة الشبكات الاجتماعية خاصة تويتر الذي تباينت عليه ردود أفعال من قبل متابعي الموضوع بين متسائل عن الإجراءات المتبعة في الخطوط الجوية السعودية حيال سفر الحوامل في أشهرهم الأخيرة.

أحد المغردين كتب "أين وسائل السلامة المتبعة لشركتنا الوطنية؟، فيما آخر تساءل عن وجود فريق طبي على متن الطائرة لمباشرة الحالات الطبية الطارئة بدلاً من الإسعافات الأولية؟

وكتب مغرّد بأن شركة الطيران ملزمة بمنح الطفلة رحلات مجانية مدى الحياة بحسب اتفاقية النظام العالمي للطيران والسفر، لكن مدير العلاقات العامة بالخطوط السعودية نفى تلك المعلومة.


متى تمنع الحامل من السفر؟


الدكتور فريد بوقري رئيس قسم الأطفال في مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة أشار إلى أن المرأة الحامل إذا بلغت 32 أسبوعاً في الحمل يفضل عدم سفرها عبر الرحالات الجوية وتمنع إذا كانت تعاني من مشاكل في الحمل أو مصابة بالضغط أو السكر كما تمنع المرأة نهائياً في الشهر الأخير.

وأضاف لـ"هافينغتون بوست عربي" إلى أن الرحلات الجوية أو البرية الطويلة تؤثر سلباً في بعض حالات الحمل لذا ينصح الأطباء بعدم سفر المرأة قبل وضعها أو يتم الكشف عليها وتمنح تقريراً طبياً يبين حالتها.