نجت من السرطان مرتين وأنجبت 11 طفلاً.. هكذا كانت نهاية أم احتفلت مع ابنها في أورلاندو

تم النشر: تم التحديث:
MOTHER
other

نشرت امرأة ممن لقوا حتفهم خلال إطلاق النار الذي استهدف ملهى أورلاندو الليلي، فيديو على فيسبوك لبعض الأشخاص وهم يرقصون، قبل أن يتم سماع أصوات الرصاص بوقت قصير جداً.

كانت بريندا ماركيز ماكوول، البالغة من العمر 49 عاماً ولديها 11 ابناً وابنة، واحدة من ضمن 49 شخصاً تم قتلهم بواسطة مُنَفِّذ الهجوم المُسَلَّح عمر متين، صباح يوم الأحد الماضي، وقد تم تأكيد وفاتها من قبل مسؤولي المدينة يوم الإثنين.

كما نقلت وكالة الأنباء NBC News أن ماركيز ماكوول كانت في الملهى مع أحد أبنائها، وهو "إساياه هيندرسون" الذي يبلغ من العمر 21 عاماً.

وأضافت وكالة الأنباء ذاتها أن الأم وابنها كانا دائماً ما يخرجان سوياً؛ لأن ماركيز ماكوول كانت تحب الرقص.

أما ابنتها خاليشا بريسلي فقد صرّحت لوكالة الأنباء NBC News بأن والدتها تغلّبت على السرطان مرتين، وكانت "من أكثر الشخصيات الجذابة والمُحِبة في العالم".

الفنان ويلسون كروز، الذي كان على معرفة سابقة بماركيز ماكوول، قام بتكريمها عبر فيسبوك مُطْلِقاً عليها اسم "المُحارِبة" والمحامية الداعمة لمجتمع الـLGBT.

كان المنشور الأخير لماركيز ماكوول على فيسبوك قُرب منتصف ليل يوم الأحد، يبدو كفيديو لشخصين يرقصان مستمتعين بدقّات الموسيقى. وبعد الحادث المأساوي، بدأ العديد من الأشخاص بإعادة نشر هذا الفيديو، تخليداً لذكرى الضحايا.

- هذه المادة مترجمة ومحررة من موقع BuzzFeed. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.