واشنطن تحذر موسكو من أن صبرها له حدود فيما يتعلق بالأسد

تم النشر: تم التحديث:
JOHN KERRY
AFP via Getty Images

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الأربعاء 15 يونيو/حزيران 2016، روسيا بشأن النزاع السوري قائلاً إن صبر واشنطن "محدود جداً"، خصوصاً بشأن محاسبة رئيس النظام السوري بشار الأسد.

كيري قال خلال زيارة للنرويج إثر لقائه نظيره الإيراني محمد جواد ظريف: "على روسيا أن تفهم أن صبرنا ليس بلا حدود. وفي الواقع هو محدود جداً فيما يتعلق بمعرفة ما إذا كان الأسد سيوضع أمام مسؤولياته ام لا" على صعيد التزام وقف إطلاق النار.

وأضاف كيري أن الولايات المتحدة "مستعدة أيضاً لمحاسبة (المجموعات المسلحة) من عناصر المعارضة" الذين يشتبه بارتكابهم انتهاكات، أو الذين "يواصلون المعارك في انتهاك لوقف إطلاق النار".

ولم تحقق 3 جولات تفاوضية في جنيف بين النظام السوري والمعارضة هذا العام أي تقدم.

وبمبادرة من الولايات المتحدة وروسيا، أعلن في 27 فبراير/شباط الفائت وقف للأعمال القتالية في العديد من المناطق السورية لكنه تعرض لانتهاكات متكررة قبل أن ينهار.

وتابع كيري: "تبين أن وقف الأعمال القتالية هشّ ومهدّد ومن الحيوي إرساء هدنة حقيقية. إننا ندرك هذا الأمر وليس لدينا أي أوهام".

وأكد أن الولايات المتحدة تعمل على اتفاق لإحياء وقف إطلاق النار، وتأمل بالتوصل إليه في الأسبوعين المقبلين، ما سيسرع وتيرة إيصال المساعدات الإنسانية إلى مئات آلاف المدنيين المحاصرين.

وقال كيري أيضاً: "لن أطلق أي وعد يلزمني، لكن مباحثاتي مع (الوزير الإيراني) ظريف تجعلني أعتقد أن هناك سبلاً للتوصل الى ذلك".