تناول الفياغرا تنعم بقلب قوي!.. للعقار فوائد أخرى غير الجنس

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

تشير دراسة حديثة إلى أن استخدام الفياغرا قد يقلل من الإصابة بالأزمات القلبية، فقد ثبت أن الرجال الذين يستخدمون العقار الذي يعالج الضعف الجنسي فرصتهم في الإصابة بأزمات القلب أقل من أولئك الذين لا يستخدمونه.

تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية، الأربعاء 14 يونيو/حزيران 2016، نقل عن رئيس الفريق البحثي ما ذكره لموقع "دايلي إكسبريس" البريطاني، من أن نتائج تلك الدراسة تعتبر مذهلة.

قام خبراء من مركز دراسات القلب بجامعة مانشستر بدراسة 6000 حالة من مرضى السكري في تشيشير، تلقوا علاج الفياغرا، الذي يساعد على تعزيز تدفق الدم، لعلاج ضعف الانتصاب.

وبالرغم من أن مرضى السكري معرضون للإصابة بأمراض القلب، إلا أن المشاركين في الدراسة كانت نسبة إصابتهم بأمراض القلب أقل من غيرهم.

ويتمنى البروفيسور أندرو ترافورد وفريقه، الذي تموّله مؤسسة القلب البريطانية، أن يكون الدواء فعالاً في منع اضطراب ضربات القلب أيضاً.


أخطر من السرطان


كما يقول البروفيسور ترافورد: "إن قصور القلب مرض خطير، ويعني أن القلب لم يعد يضخ الدم في أنحاء الجسد بنفس الكفاءة. ويؤثر هذا المرض بشدة على حياة المريض، حتى أنها قد تكون أسوأ من حياة مريض السرطان أحياناً".

وتابع: "تشير دراستنا إلى أن الدواء الذي يستخدم لعلاج ضعف الانتصاب، مثل الفياغرا، قد يكون فعالاً في إبطاء تدهور حالات قصور القلب، وكذلك تقليل احتمالية حدوث عدم انتظام في ضربات القلب".

وأضاف "أثبتنا مؤخراً أن المرضى الذين يستخدمون الفياغرا والأدوية المشابهة تقل لديهم كذلك نسبة الوفاة من الأزمات القلبية".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.