احذر التماسيح في ديزني لاند إذا كنت تنوي زيارتها مع أطفالك هذه السنة.. وإليك السبب القاتل

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

قال مسؤولون، الأربعاء 15 يونيو/حزيران 2016، إن تمساحاً سحب طفلاً صغيراً إلى داخل بحيرة في متنزه والت ديزني وورلد في أورلاندو بولاية فلوريدا متغلباً على جهود والد الطفل لإبعاده عن الحيوان الزاحف.

وقال مكتب رئيس مقاطعة أورانج إن موظفي إنفاذ القانون يبحثون عن الطفل الذي لم يكشف عن اسمه البالغ من العمر عامين والذي سحبه التمساح ببحيرة (سفن سيز لاجون) الساعة 9:20 مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي بمنطقة منتجع (ديزنيز جراند فلوريدان).

وقال رئيس مقاطعة أورانج، جيري دمينجز، للصحفيين إن الطفل كان يلعب داخل المياه بينما كانت أسرته المكونة من 5 أشخاص - التي جاءت من نبراسكا لقضاء عطلة - تسترخي على حافة البحيرة عندما جرّه التمساح الذي يعتقد أن طوله ما بين 1.2 متر ومترين.

وأبلغ دمينجز مؤتمراً صحفياً بعد منتصف ليل الثلاثاء بوقت قصير "دخل الأب المياه وحاول سحب الطفل ولم ينجح".

وقال إن الأم حاولت أيضاً إنقاذ الطفل وتم إبلاغ منقذ قريب بالهجوم.

وانضم مسؤولون بالحياة البرية ومسؤولون بحريون أيضاً إلى أعمال البحث التي ستجرى خلال الليل. وقال تشاد ويبر، وهو مسؤول بلجنة حفظ الأسماك والحياة البرية بفلوريدا: "نبذل قصارى جهدنا".

ويزور منتجع والت ديزني أكثر من 15 مليون زائر سنويا، بينهم عدد كبير من الجنسيات العربية وخاصة الخليجية.

ويعد المنتجع أكبر تجمع ترفيهي في العالم، ويحتوي على حدائق ألعاب وحديقتان للألعاب المائية و23 فندقا وعدد من المحال والمطاعم والمناطق الترفيهية المتنوعة وتمتلكه شركة والت ديزني للحدائق والمنتجعات أحد أذرع شركة والت ديزني العالمية.

كما يوجد بالمنتجع جناحاً عربياً وحيداً ويمثله المغرب، والذي شارك في بنائه أمهر حرفيي فاس و مراكش.

شاهده بالفيديو