"لحظات طنجة "يجمع بين الشاي والكتاب بأجواء تاريخية

تم النشر: تم التحديث:
TNJH
huffpost arabi

كل من يدخل إلى المدينة القديمة وتحديداً حي الناصرية بطنجة في شمالي المغرب، يحس بالزمن يعود إلى الوراء، إذ التاريخ موجود في كل زاوية وكل زقاق من أزقتها الضيقة، ومقاهيها الشعبية.

"لحظات طنجة" هكذا اختار يونس الشيخ علي أن يسمي مقهاه الثقافي، وبطراز قديم وتراثي اختار شكل الجدران والأركان وحتى لون وطراز الأثاث.



tnjh

يونس الفخور بتحفه التي جمعها قطعة قطعة، يحكي لـ"هافينغتون بوست عربي"، بحماس عن تاريخ كل تحفة وكيف حصل عليها، فهذا الصندوق الخشبي القديم يضم قنينات زجاجية تعود إلى أول مشروب غازي تم تصنيعه بالمدينة وذلك سنة 1905.

سيلاحظ الوافد للمكان عند زيارته نسخة قديمة لأول جريدة تم طبعها بالمدينة، ورسالة كتبها أمير لزوجته يحدثها عن سحر المدينة تعود إلى القرن التاسع عشر، أو نسخة أصلية من اتفاقية دولية تتحدث عن طنجة، بسبب موقعها الجغرافي الإستراتيجي أثناء فترة الاحتلال الفرنسي.



tnjh



يونس الشيخ يقول أنه فكر في هذا المقهى الثقافي ليعيد للمدينة ذلك الزخم الثقافي الذي كانت تحظى به سنوات الخمسينيات والستينيات عندما كانت قبلة للكتاب والشعراء والفنانين العالميين، ويقول "أنا ابن المدينة وأحبها وأعتبر نفسي جزءاً منها وهي جزءٌ مني ولهذا فكرت في هذا المقهى الثقافي لإحياء ذاكرة مدينة طنجة".

يونس علي يؤكد أنه ومنذ أن بدأ العمل في لحظات طنجة تأكد بأنه لم يخطئ أبداً في فكرته فقد تحوّل المقهى إلى محطة أساسية في جولة السياح الأجانب بأزقة المدينة القديمة، إذ يأخدون استراحة أمام كأس شاي أخضر بالنعناع أو فنجان من القهوة.

المقهى المكون من طابقين وشرفة، تناثرت كتبٌ بعدد من اللغات بداخله يأتيك بها النادل مع القهوة أو الشاي أو أي مشروب تود طلبه، وقد تصادف عند زيارتك للمقهى مجلساً أدبياً لتقديم ومناقشة عمل روائي أو شعري، أو مجلساً موسيقياً.



tnjh

كان المقهى عبارة عن بيت قديم أعاد يونس تجديدة وقام بترميم أعمدته لتصبح أكثر قدرة على التحمل، ويقول يونس بأنه ورغم استثماره مبلغاً مالياً كبيراً، إلا أنه لم يكن يستهدف أبداً الربح ولم يحقق له المشروع أي ربح مادي بل هو مشروع يقول عنه عربون حب منه إلى مدينته.

ليالي رمضان لها في لحظات طنجة طعم خاص بأمسيات شعرية وفنية، وحتى موعد أسبوعي مع لحظات فلسفية لمناقشة كتاب أو فكرة من طرف ثلة من مثقفي المدينة، يقول يونس الشيخ علي إذا زرت مدينة طنجة ولم تقض لحظات من وقت زيارتك بلحظات طنجة فقد فاتك الكثير من لحظات المدينة المتخمة بعبق التاريخ والحضارة.