احتجاز رهائن وإطلاق نار داخل مركزٍ تجاري بولاية تكساس الأميركية.. الشرطة تقول إنها سيطرت على الحادثة

تم النشر: تم التحديث:
S
sociL

قالت إدارة شرطة أماريو في ولاية تكساس الأميركية الثلاثاء 14 يونيو/حزيران 2016، إن قواتها اقتحمت متجراً شهيراً وأصابت بالرصاص رجلاً كان يحتجز رهينة واحدة على الأقل حيث يعتقد أنه قتل.

ووصفت الشرطة الحادث بأنه خلاف في العمل وقالت إن المشتبه به تعرض لإطلاق نار من قبل فرقة من القوات الخاصة.
وأضافت الشرطة أن الرهائن داخل المتجر في أمان.

ولم تتوفر أي معلومات عن المشتبه به بينما قالت تقارير إن أحداً لم يصب في الحادث.

وقال مكتب قائد الشرطة إن حركة المرور في المنطقة توقفت وأغلق المتجر وطولب الناس بالابتعاد عن المنطقة.

وقالت الشرطة في تدوينة سابقة بالصفحة "هناك تقارير عن مشتبه به بالداخل ربما يكون معه رهائن."