أستاذ جامعي يصف غير المصلين بـ "الحيوانات".. ومطالبات بمحاكمته

تم النشر: تم التحديث:
KJHDF
social media

أثارت تصريحات أحد ضيوف القناة التركية TRT جدلاً كبيراً في البلاد، بعدما قال عضو هيئة التدريس بكلية الإلهيات التابعة لجامعة أنقرة د. مصطفى أشكار، خلال مداخلته مع برنامج "فرحة رمضان"، الأحد 12 يونيو/حزيران 2016، إن "الإنسان الذي لا يؤدي الصلاة حيوان".

وأضاف أشكار أنه كان في حديقة حيوانات بأستراليا ذات يوم رفقة شخصين آخرين، "وهناك تساءل أحدنا إن كان هناك أي أحد في هذا العالم يؤدي السجود بجبهته من غير الإنسان".

ورغم اعتذار الضيف ومقدم البرنامج فيما بعد عن تلك التصريحات، فإن جهات عدة من المجتمع التركي لم تتقبل تصريحات أشكار، واعتبرتها "اعتداءً على الحريات الشخصية، وإهانة للإنسان".


دعوى قضائية رغم الاعتذار


ورفع محامٍ يُدعى كمال يوجيل الثلاثاء 14 يونيو/حزيران 2016، دعوى قضائية ضد أشكار بعد البرنامج، قائلاً لموقع قناة CNN Turk إن تصريحات الضيف "هاجمت إحدى المكاسب الإنسانية الكبيرة المتعلقة بالحق بالاعتقاد بدين ما أو غير الاعتقاد به".

وأضاف المحامي أنه لم يؤد الصلاة في حياته أبداً، "وهذا حال 27.5% من الأتراك أيضاً، حسب بحث أجري سنة 2015 في 36 من أصل 81 مقاطعة تركية، فيما يبلغ العدد 85% في العالم كله، ما يعني أن تصريح الضيف في البرنامج هو إهانة لهذه المليارات من الناس".

وأشار يوجيل إلى أن المحكمة العليا التركية كانت قد اعتبر وصف الإنسان بالحيوان إهانة يُعاقب عليها القانون، "كما حدث حينما تم سجن أحدهم بعد أن هاجم المشاركين في تجمّع لحزب العدالة والتنمية ووصفهم بالحيوانات".

وطالب المحامي ببدء تحقيق فوري مع أشكار، "لأنه لم يهن الإنسان فقط، بل هاجم أيضاً حرية التدين أو غير التدين المكفولة للجميع، كما أن كلامه يقسّم المواطنين إلى مؤمن وغير مؤمن، وهو ما يشكل تهديداً بتقسيم المجتمع وجعل الأفراد أعداءً لبعضهم بعضاً"، على حد تعبيره.

من جانبه، رد أشكار على منتقديه، مؤكداً أن تصريحاته في البرنامج فُهمت خطأ، "وقد كان الهدف منها هو التأكيد على أهمية الصلاة".

واعتذر الأستاذ بجامعة أنقرة عن وصفه للإنسان بالحيوان قائلاً، "أعتذر عن سوء الفهم الذي وقع خلال البرنامج وتسببي في تعليقات حول الموضوع خارج ما كنت أقصده".


فتح تحقيق رسمي


وأعلن المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون تحقيقه في الموضوع أيضاً، حيث قال العضو بمجلسه، عصمت ديميردوغين، إن "بث مثل هذه الأفكار المنحرفة بضرائب الشعب في تلفزيون عمومي أمر مُحزن".

وأضاف في حديثه لموقع قناة CNN Turk، "الحزن يزداد عند اكتشاف أن صاحب هذه الأفكار أستاذ جامعي. إن هذا النوع من الأشخاص يجب قطعاً أن لا يُسمح بظهورهم على التلفزيون".

ومن جانبه اعتذر سردار تونجار الذي يُقدم البرنامج على قناة TRT عند بداية حلقة الاثنين عن تصريحات ضيفه، قائلاً إن كون البرنامج يُبث على الهواء "يمكن في بعض الأحيان للمذيع أن لا ينتبه لما يحمله كلام الضيوف من أبعاد".

وأضاف أن فريقه وأيضاً هيئة الإذاعة والتلفزيون التركي "تتمنى لو أن تلك الكلمات التي أزعجت الرأي العام التركي لم تُقل في برنامجنا الرمضاني".