من "زكية زكريا" و"اديني عقلك" إلى "رامز يلعب بالنار".. هذه أشهر برامج الكاميرا الخفية في مصر

تم النشر: تم التحديث:
RAMEZ GALAL
akhbarana

وسط الانتشار الكبير للمسلسلات والبرامج التي تعد خصيصاً كل عام لشهر رمضان، انتشرت برامج المقالب بشكل واضح في السنوات الأخيرة، التي تُعرض بغرض تسلية وإضحاك المشاهدين.

النجاح الكبير الذي تحققه هذه البرامج دفع المنتجين البرامج التي تلقى نجاحات يتم عمل أجزاء تالية لها.

فيما يلي قائمة بأشهر برامج الكاميرا الخفية التي شهدتها مصر:


الكاميرا الخفية






يعتبر برنامج "الكاميرا الخفية" الذي قدمه الممثل الكوميدي فؤاد المهندس، أقدم برامج المقالب المصرية، إذ بدأ عرضه في العام 1983 وقد استوحت فكرته من برامج المقالب المعروضة في الدول الغربية، واعتمدت فكرته على تصوير أشخاص دون علمهم ووضعهم في مواقف غريبة، لرصد ردود أفعالهم، وبعد ذلك يخبرونهم بما تم تصويره.


زكية زكريا






تولى الممثل الكوميدي إبراهيم نصر النخيلي تقديم نسختين من برنامج الكاميرا الخفية في التسعينيات وبداية الألفية الثانية، حيث تنكر في نسخة منهما في شخصية امرأة بدينة بصوت مستفز ووجه أسود دميم تدعى "زكية زكريا"، وتنكر أيضاً في شخصية رجل صعيدي يدعى "غباش النقراشي"، واستمر عرض البرنامج الذي كان يؤلفه شامخ الشندويلي لنحو 12 عاماً.


حسين على الهواء






قدم برنامج "حسين على الهوا" الكاتب والممثل الراحل حسين الإمام، فيما قام البرنامج باستضافة عدد من الفنانين لإجراء حوار مسجل، فيما يعتقد الضيف أن البرنامج يُبث على الهواء، ليتم تدبير موقف كوميدي داخل الاستوديو أو عبر اتصالات هاتفية ولقاءات مسجلة مع الجمهور، وذلك لمعرفة رد فعل الضيف على تلك المواقف.


متيجي أقولك






قدم هذا البرنامج أيضاً الفنان حسين الإمام، وشابهت فكرته فكرة برنامج "حسين على الهواء"، إلا أنه قام باستضافة مواهب غير حقيقية لمغنيين بأصوات سيئة، ومن ثم يرى رد فعل الضيف على هذه الموهبة.


بوليكا في بيت كاريكا






قدم البرنامج المطرب والملحن عصام كاريكا، حيث قام باستضافة فنانيْن أو أكثر ليقوم بالإيقاع بينهم ليرى رد الفعل الغاضب، وقد كتب هذا البرنامج المؤلف شامخ الشندويلى الذي كتب لسنوات لبرامج المقالب، ومن بينها برنامجا "زكية زكريا" و"حسين على الهوا".


اديني عقلك






ظهر برنامج "اديني عقلك" في العام 1998، واستمر عرضه 14 عاماً متواليةً، ويقوم البرنامج على تنفيذ المقالب في المواطنين العاديين في الشارع، لتناول بعض القيم والسلوكيات المجتمعية مثل صلة الرحم والتدخين والجلوس في المقاهي، وقد جرى عرضه على القناة الثانية في التلفزيون المصري، فيما ألفه وأخرجه حسن العسال، وقام بتقديمه منير مكرم وحسين المملوك وطلعت زكريا.


مقلب دوت كوم






قدمه الفنان أشرف عبد الباقي في العام 2004، ويقوم على استضافة بعض المشاهير ليتفاجأوا بوجود أصدقائهم المقربين فيما يقومون بتوبيخهم والحديث عنهم بشكل سيء، وبعدما يرى عبد الباقي رد فعل الضيف يقوم بإخباره بحقيقة المقلب المتفق عليه مع أصدقاء الضيف.


حيلهم بينهم


ظهر البرنامج في الكويت في العام 2006، وجرى إنتاج نسخة مصرية منه، وقد قُدم منه 5 أجزاء، حيث قدمه الممثل والمخرج عمرو رمزي، ويقوم البرنامج على استفزاز الفنانين الذين يتم استضافتهم لاكتشاف مدى رد فعلهم، وبعد وصول الضيف لحالة كبيرة من الضيق يتم إخباره بحقيقة المقلب، وتوالت أجزاء البرنامج، حيث قدمت الجزء الثاني منه الإعلامية هبة مندور تحت اسم "حيلهم بينهم كمان وكمان"، وقدمت مع الفنان إدوارد الجزء الثالث تحت اسم "حيلهم بينهم من الآخر".






الحكم بعد المزاولة






عُرض البرنامج على 3 مواسم، وبدأ عرضه في شهر رمضان من العام 2012، واختلفت فكرة البرنامج قليلاً عن المسار الذي اتخذته برامج المقالب في مصر، حيث يتم استضافة مشاهير المجتمع من إعلاميين وفنانين وسياسيين ورياضيين ويتم طرح أسئلة عليهم على اعتبار أن القناة المستضيفة قناة أجنبية، قبل أن يتم إخبار الضيوف أن القناة إسرائيلية، وقد كان رد فعل الضيوف عنيفاً في أغلب الأحيان، كما أثار البرنامج الذي ألفه أحمد محسن أيوب ضجةً كبيرةً، حيث اعتبرته إسرائيل تحريضاً للرأي العام ضدها.


فؤش في المعسكر






قدم المغني محمد فؤاد برنامج "فؤش في المعسكر"، وتعتبر فكرته مقتبسة بعض الشيء من برنامج "الحكم بعد المزاولة"، حيث تدور حول دعوة فنان مشهور للتصوير مع الإعلامية سالي شاهين في برنامج مع اليخت، وأثناء التصوير يتم إخبار الضيف بخروج اليخت خارج المياه الإقليمية المصرية ودخوله إلى المياه الإسرائيلية، ليتم بعدها اختطاف الضيف والتحقيق معه من قبل جهة إسرائيلية، فيما يمثل محمد فؤاد دور المحقق.

وقد كلف البرنامج ميزانية ضخمة مقارنةً بالبرامج السابقة، حيث استخدمت طائرة عسكرية في تصوير حلقات البرنامج، بالإضافة إلى استخدام يخت، وديكور المنطقة العسكرية الإسرائيلية، وقد بلغت ميزانيته نحو 20 مليون جنيه.


بين السما والأرض






دارت فكرته حول استضافة أحد الفنانين في برنامج تلفزيوني، وأثناء الصعود إلى مقر البرنامج يتم حبسهم داخل المصعد وفجأة يتعطل، وذلك لرؤية رد فعل الفنان.


في الهوا سوا






تشابهت فكرة برنامج "في الهوا سواء" مع برنامج بين السما والأرض، حيث يتم أخذ الضيف في جولة في "التليفريك"، قبل أن يتم إظهار حيوان شرس داخل التليفريك، ومن ثم يتعطل، الأمر الذي يصيب الضيف بالذعر، وقد قدمه الفنان إدوارد.


فلفل شطة






البرنامج كان عبارة عن برنامج للطبخ، فيما يتم استفزاز الضيف الذي يحُضر على اعتبار أنها مسابقة لأفضل طهي، وذلك من قبل مقدمة البرنامج التي تُمثل دوراً منافساً في المسابقة، بالاتفاق مع الشيف الذي جسد دوره أحمد محسن، وبعد وصول الضيف إلى قمة غضبه يتم إخباره بأن البرنامج مجرد مقلب.


بركات ملك الحركات






اقتحم لاعب الكرة محمد بركات عالم الإعلام والكوميديا بتقديمه برنامج المقالب "بركات ملك الحركات"، ولم تختلف الفكرة كثيراً عن برنامج المقالب السابقة، إلا أنه غلب على الضيوف الطابع الرياضي، وكان للبرنامج أكثر من موسم.


من غير زعل






اتجهت الإعلامية ريهام سعيد إلى تقديم هذا النوع من البرامج، حيث قدمت برنامج "من غير زعل" في العام 2013، وقدمت كذلك برنامج قلبك أبيض في 2014.


مراتي في ورطة






اختلف هذا البرنامج عن الأخيرة التي برزت في عالم برامج المقالب، إذ كان ضيوفه مجرد رجل عادي وزوجته أو خطيبته، ويظهر البرنامج في العام على أنه مسابقة تلفزيونية للمتزوجين، فيما يقوم فريق العمل بالاتفاق مع الزوج على مشاركتهم المقلب الذي يصُور للزوجة وجود علاقة قديمة جمعت زوجها بمقدمة البرنامج، فيما يتم استفزازها خلال البرنامج حتى تفقد أعصابها.


الزفة






ظهر هذا البرنامج في الموسم ذاته لبرنامج "مراتي في ورطة"، وتتخلص فكرته في اكتشاف الضيفة أن زوجها تزوج عليها، وتشاهده في حفل زفافه مع عروس أخرى، لمعرفة كيف تتصرف في هذا الموقف.


الجاسوس






اعتمدت فكرة البرنامج على استضافة إحدى الشخصيات للتقديم في وظيفة لشركة أجنبية، وأثناء المقابلة يتفاجأ الشخص بدعوته للتجنيد للتجسس على مصر، ويتم تقديم مغريات مادية عديدة له، وقد عرض في رمضان 2015.


المُهيسون يعودون






تقوم فكرة البرنامج حول إقناع المارة في الشارع بالقيام بتصرفات مجنونة، فيستجيب البعض ويأبى الآخر، وقد جرى عمل جزء ثان للبرنامج يُعرض خلال هذا العام.


هبوط اضطراري






خاض الممثل هاني رمزي تجربة تقديم برامج المقالب في برنامج "هبوط اضطراري"، حيث يقوم رمزي بمقابلة الفنانين في المطار وإقناعهم بتلقيه دعوة لحضور تصوير برنامج في قبرص، ويكونون قد سبق لهم تلقي نفس الدعوة، وبعد إقلاع الطائرة يتم إيهام الضيف بوجود مشاكل فنية وأن الطائرة ستسقط في البحر.


هاني في الأدغال






كرر الممثل هاني رمزي تجربته للعام التالي على التوالي، حيث يقدم هذا العام برنامج "هاني في الأدغال"، الذي يقوم فيه باستضافة فنانين ومشاهير وسط غابة، لتتعطل السيارة التي تقلهم ليواجهوا حيوانات مفترسة بمفردهم في حالة من الذعر.


عليش يستعين بداعش






قدم المذيع خالد عليش برنامج مقالب يُعرض في هذا العام تحت اسم "ميني داعش"، وتدور الفكرة حول استضافة شخصية مشهورة في فيلا مهجورة بالعباسية، ليكتشفوا بعد ذلك أنها وكر لتنظيم "داعش"، ويكونون أمام خيارين إما تنفيذ العمليات الإرهابية أو القتل.


اوعى يجيلك إدوارد






قدم الفنان إدوارد برنامج مقالب مرة أخرى هذا العام، ويقوم في هذا البرنامج بتمثيل دور 3 شخصيات إحداها رجل صعيدي، وأخرى لرجل عجوز، وثالثة امرأة، فيما يقوم بعمل مقالب في المواطنين في الشارع، وتشبه الفكرة إلى حد كبير فكرة برنامج الكاميرا الخفية.


رامز يلعب بالنار






للمرة السادسة على التوالي، يقوم الممثل رامز جلال بتقديم برنامج مقالب خلال شهر رمضان، وتقوم فكرة برنامج "رامز يلعب بالنار" الذي يقدمه هذا العام، على استضافة أحد الفنانين المشهورين في برج عملاق بالمغرب لتكريمه، قبل أن يتفاجأ الضيف بانفجار المبنى واشتعال الحريق فيه، ليظهر رامز في نهاية المقلب متنكراً في زي رجل إطفاء.

وكان جلال قد بدأ سلسلة البرنامج الكوميدي منذ عام 2011، وذلك ببرنامج رامز قلب الأسد، ثم رامز ثعلب الصحراء، وبعده برنامج رامز عنخ آمون، تلاه رامز قرش البحر، وأيضاً رامز واكل الجو، وكلفت أجزاؤه الستة مبالغ مالية ضخمة، كما أثارت ضجة واسعة بسبب الذعر الشديد الذي يُسببه المقلب للضيوف.