الشرطة الفرنسية تقتل خاطف الرهائن بالقرب من باريس وتعثر على جثة امرأة

تم النشر: تم التحديث:
SECURITY FORCES IN PARIS
Officers of the French national police patrol outside the stadium prior to the Euro 2016 group A football match between France and Romania at Stade de France, in Saint-Denis, north of Paris, on June 10, 2016. / AFP / FRANCK FIFE (Photo credit should read FRANCK FIFE/AFP/Getty Images) | FRANCK FIFE via Getty Images

قالت مصادر رسمية فرنسية الثلاثاء 14 يونيو/حزيران 2016، إن الشرطة الفرنسية قتلت قاتل الشرطي الفرنسي، مشيرةً أنها عثرت على جثة امرأة قتلها الرجل، في حين أن حالة الطفل الذي كان محتجزاً كرهينة بحالة جيدة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسة عن المصادر الرسمية، أنه سمع أصوات انفجارات مع اقتحام الشرطة لمكان تحصن الرجل الذي قتل الشرطي.

وكانت مصادر في الشرطة الفرنسية قالت في وقت متأخر الإثنين 13 يونيو/حزيران 2016، إن رجلاً مجهولاً قتل شرطياً بعدما طعنه بالسكين مرات عدة في مانيانفيل شمال غرب باريس، قبل أن يأخذ زوجة وابن الضحية رهينتين في منزلهما.

وقالت وزارة الداخلية إن الشرطي قتل عندما كان عائداً إلى منزله حوالي الساعة التاسعة مساءً من دون تحديد الأسباب الكامنة وراء الحادثة.

يأتي ذلك فيما تعيش فرنسا حالة من الحذر الشديد من اندلاع عمليات إرهابية أثناء انعقاد بطولة يورو 2016.

ولم يتسن معرفة هويته أو دوافعه لاحتجاز الرهائن. إلا أن وزارة الداخلية الفرنسية قالت في وقت متأخر الإثنين، إن "مفاوضات تجري حالياً مع الرجل المتحصن في منزل بالعاصمة باريس"، وذلك قبل أن تقتحم المنزل الذي تحصن به تقتله.