بطل Prison Break ينتقد واقع المستشفيات في المغرب.. بماذا ردت السلطات؟

تم النشر: تم التحديث:
JHSDF
social media

أثارت تصريحات للممثل الإنكليزي دومنيك بروسيل عن حادثة إصابته بجروح خلال تصوير حلقات من السلسة الأميركية الشهيرة Prison Break بمدينة ورزازات المغربية، الكثير من الجدل في البلاد، حيث قال إن البنية التحتية لقطاع الصحة بالمدينة متدهورة ولا توازي مستوى الصناعة السينمائية التي تعرفها.

وأضاف بروسيل في لحوار مع موقع deadline السبت 12 يونيو/حزيران 2016، أنه عند إصابته على مستوى الرأس والأنف والذراع في حادث بموقع تصوير الجزء الخامس من السلسلة، بعد أن سقط عليه فوقه حديدي، نقل إلى أول مستشفى بمدينة وارززات، لكنهم تفاجأوا بأنه مغلق، ليتم أخذه من جديد لمستشفى آخر.


قطط داخل المستشفى


وأكد الممثل أن وضع المستشفى فاجأه كثيراً، "حيث رأيت قططاً تتجول داخله بينما أنا أنزف، وهو أمر صدمني كثيراً، بعدها دخلت إلى غرفة صغيرة خاصة بالجراحة حيث اجتمع حولي عدد كبير من الأطباء وهم يتجادلون عن الذي سينجز لي العملية".

وبين كان الأطباء يتجادلون حولهم عن من سينجز له العملية، انتبه بروسيل إلى وجود بقع دم على غطاء سرير المستشفى، "جلست هناك ونظرت إلى الجميع، ثم نزلت بهدوء منه المكان الذي تجرى فيه العمليات لأخرج من المستشفى"، على حد قوله.

ونظراً لخروجه من المستشفى من دون تلقي أي إسعافات، قامت إحدى صديقات بروسيل بسكب كمية من الكحول فوق الجراح المفتوحة على رأسه ولفتها بضمادة، قبل أن تقوم قناة FOX المنتجة للسلسلة بإحضار مروحية نقلته إلى الدار البيضاء لتلقي العلاج على يد طبيب مغربي يُدعى بن سودة.


تصريحات غير صحيحة


إلا أن الجهات المغربية المسؤولية لم تتقبل تصريحات بروسيل ووصفتها بغير الصحيحة، حيث قال خالد سالمي، مندوب وزارة الصحة بإقليم ورزازات، إن الممثل قصد 30 مايو/أيار 2016 إحدى المصحات الخاصة طالباً إحضار طبيب مختص في الجراحة التجميلية، ولأنها لا تتوفر على هذا التخصص توجه إلى المستشفى الإقليمي.

وأضاف سالمي في تصريح لموقع "الجريدة 24" المغربي الإثنين 13 يونيو/حزيران أن طاقم المستشفى تجند من أجل تقديم الإسعافات الأولية للممثل، "لكن هذا الأخير طلب منهم رأي طبيب مختص في الجراحة التجميلية من أجل إخضاعه لعملية جراحية لتصويب أنفه".

وأشار سالمي إلى أن الطاقم شرح له أن المستشفى لا يتوفر على متخصص في ذلك، "وهو الذي أبدى الممثل تفهما له حينها، ليطلب من الشركة المنتجة نقله إلى الدار البيضاء بواسطة مروحية من أجل إجراء عمليه".

ونفى المندوب الصحي المغربي أيضاً وجود قطط في المستشفى، قائلاً إنه "يستغرب تصريحات بروسيل للصحافة بخصوص ذلك".

ويُذكر أن الجزء الخامس من السلسة الأميركية الشهيرة Prison Break التي يجري تصويرها في المغرب لبثها في الربع الأخير من 2016 تدور أحداثها حول عملية تهريب الرئيسي مايكل سكوفيلد (وينتورث ميلر) من أحد السجون باليمن، بعد أن اكتشف أخوه لينكون (دومينيك بروسيل) أنه لا يزال على قيد الحياة.