إصابة صحفي سوري مناهض لداعش في مدينة تركية حدودية

تم النشر: تم التحديث:
S
الصورة من موقع الخليج اونلاين | social

أصيب صحفي سوري يعمل في تركيا ومعروف بمناهضته لتنظيم الدولة الإسلامية بجروحٍ خطيرة في رأسه مساء الأحد بعد أن أطلق مسحلون النار عليه في مدينة شانلي أورفا (جنوب شرق) المحاذية لسوريا، وفق وكالة أنباء دوغان.

عماد عبد القادر (33 عاماً) هو شقيق الناشط والصحافي السوري إبراهيم عبد القادر الذي عثر عليه مذبوحاً مع صديقٍ له في تشرين الأول/أكتوبر في المدينة التركية، وفق المصدر نفسه. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية هذه الجريمة.

يترأس عماد عبد القادر مجلة "أين الوطن" الناطقة بالعربية، وكان يستقل سيارةً اعترضها مسلّحان يستقلان دراجةً نارية أطلقا النار عليه، فأصيب في رأسه ونقل إلى مستشفى في المدينة للخضوع لجراحة. وتابعت الوكالة أن المهاجمين لاذا بالفرار والشرطة تلاحقهما.

ويقيم العديد من الصحفيين السوريين الذين فروا من بلادهم في شانلي أورفا أو غازي عنتاب (غرب) المحاذية أيضاً لسوريا. واستُهدف عددٌ منهم في تركيا.