ألماني يطلق النار على مركزٍ للاجئين ويصيب طفلةً ولاجئاً سورياً.. السلطات أفرجت عنه وصادرت سلاحه

تم النشر: تم التحديث:
REFUGEES GERMANY
social media

أعلنت الشرطة الألمانية الاثنين 13 يونيو/حزيران 2016، أن رجلاً في الحادية والعشرين من العمر أطلق النار على مركز للاجئين ما أدى إلى إصابة طفلة في الخامسة وشاب في الـ18 من العمر بجروح طفيفة.

وأصيب الاثنان في الساق ببندقية هواء مضغوط بينما كانا يقفان عصر الأحد على مقربة من مركز استقبال يقع في لانغش ميتسفيغ غرب البلاد. ونقل الاثنان للمعالجة في مستشفى قريب.

وكانت والدة الطفلة المقدونية أول من أبلغ بالحادث لكنها اعتقدت في البداية أن ابنتها أصيبت نتيجة رشق بالحجارة.

وبعد ساعة أفاد أحد السكان بأنه شاهد النار تطلق من نافذة في الطابق الثالث من بناء مجاور للمخيم ما أدى إلى إصابة شاب سوري في الـ18 من العمر.

وأوضحت الشرطة في البيان أنها داهمت الشقة "البعيدة نحو أربعين متراً" عن مركز اللاجئين فصادرت السلاح والذخائر.

وأوضحت الشرطة لوكالة فرانس برس أنه بـ"غياب مبرر لاحتجاز مؤقت" أطلق سراح المشتبه به على أن يتواصل التحقيق معه بتهمة "التسبب بجروح جسدية خطيرة".

ولم تعرف بعد أسباب قيام الشخص بإطلاق النار. وأحصت السلطات الألمانية حصول 177 عمل عنف استهدف منازل لاجئين خلال العام 2015 في ألمانيا مقابل 26 منذ مطلع السنة الحالية.

وكان مكتب منظمة العفو الدولية دعا السلطات في تقريرٍ نشر الخميس الماضي إلى التحرّك لمواجهة تنامي الهجمات ذات الطابع العنصري على منازل المهاجرين.