مصرع طيار إماراتي ومساعده إثر سقوط مروحيتهما باليمن

تم النشر: تم التحديث:
EMIRATI HELICOPTER
KARIM SAHIB via Getty Images

أعلنت قيادة "التحالف العربي" في اليمن، مساء الأحد 12 يونيو/حزيران 2016 مصرع طيار ومساعده من القوة الإماراتية المشاركة في التحالف بعد سقوط مروحيتهما العسكرية.

وقالت القيادة، عبر بيان بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن "طيار ومساعده من القوة الإماراتية المشاركة في التحالف قتلا بعد سقوط مروحية عسكرية، خلال رحلة روتينية في المياه الدولية".

وأوضحت القيادة أن التحقيقات لا تزال جارية لكشف أسباب الحادث.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية، سقوط مروحية عسكرية، وقتل طاقمها المكون من الطيار ومساعده خلال رحلة روتينية في المياه الدولية، دون أن تكشف أن المروحية وطاقمها كانا من ضمن القوة الإماراتية المشاركة في تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وتعد هذه ثاني طائرة عسكرية إماراتية يعلن عن تحطمها ومصرع طاقمها خلال شهر.

وسبق أن أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية في 15 مايو/أيار الماضي، تحطم إحدى طائراتها العسكرية، أثناء طلعة تدريبية في الدولة، ومصرع طاقم الطائرة المكون من طيار ومدرب.

كما تعد هذه ثاني طائرة عسكرية إماراتية ضمن قوات "التحالف العربي" يُعلن عن تحطمها؛ حيث سبق أن أعلنت قيادة قوات "التحالف العربي" مصرع طيارين اثنين من القوات الجوية الإماراتية، إثر تحطم طائرتهما من نوع ميراج في الأراضي اليمنية نتيجة عطل فني يوم 14 مارس/آذار الماضي.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن "التحالف العربي"، بقيادة السعودية، وبمشاركة الإمارات، عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين، وذلك استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية"، في محاولة لمنع سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، على كامل اليمن، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014.