انفجار كبير يهز بيروت.. ومسؤولون: بنك أغلق حسابات لحزب الله كان هدفاً للتفجير

تم النشر: تم التحديث:
BEIRUT
social media

قالت مصادر أمنية وشهود إن انفجاراً وقع في وسط بيروت الأحد 12 يونية/ حزيران 2016 خارج فرع لبنك لبنان والمهجر (بنك بلوم) مما تسبب في وقوع أضرار بمبنى البنك.

وقال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق إن مقر البنك كان الهدف.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن الصليب الأحمر قوله إن شخصين خضعا لعلاج من إصابات طفيفة.

وشوهد الدخان يتصاعد من منطقة فردان ببيروت بعد سماع دوي الانفجار، وأظهر تلفزيون محلي لقطات لمبنى متضرر وقال إن الزجاج تطاير على الأرض من عدة طوابق.

وقال مصدر أمني إن القنبلة احتوت على كيلوجرامين من المتفجرات.

وقال الوزير أن القنبلة وضعت في حقيبة بجانب الجدار الخلفي للمبنى.

وتابع أن من الواضح سياسياً أن المستهدف كان بنك بلوم، وقال إن الهجوم ليست له صلة بتنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) الذي نفذ تفجيرات انتحارية في بيروت.

وقتل أكثر من 40 شخصاً في آخر هجوم بقنبلة في الضاحية الجنوبية بالعاصمة اللبنانية التي يغلب عليها الشيعة وأعلن داعش مسؤوليته عنه.

كان مسؤولون لبنانيون قالوا إن بنك بلوم أغلق عدداً من الحسابات المصرفية التي تخص أناس يشتبه في صلاتهم بحزب الله إلتزاما بقانون أميركي يستهدف تمويل الجماعات الشيعية.