أغضبه تقبيل رجلين لبعضهما.. تعرف على المتهم بتنفيذ مذبحة فلوريدا الأميركية (صور)

تم النشر: تم التحديث:
AMYRKA
social media

وضع حساب على موقع تويتر مرتبط بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) صورة يقول إنها لـ عمر متين، الذي عرفته السلطات الأميركية بأنه المهاجم الذي قتل 50 شخصاً على الأقل في مذبحة في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو بفلوريدا، فيما أعرب والده عن الاعتذار باسم العائلة عن تلك الجريمة.

ووضع تعليق مصاحب للصورة يقول "عمر متين منفذ هجوم الملهى الليلي بولاية فلوريدا والذي قتل فيه 50 شخصاً وجرح العشرات".

ولم يتسنَّ التحقق من صحة الصورة. ووضعت حسابات أخرى مرتبطة بالمتشددين الإسلاميين، الصورة نفسها. ونشر مؤيدون للدولة الإسلامية تعليقات إشادة بالهجوم.

وقالت زوجة عمر السابقة لصحيفة واشنطن بوست التي لم تذكر اسمها خوفًا على سلامتها "لم يكن إنساناً سوياً، كان يضربني. كان يعود إلى الدار ويضربني لأتفه الأسباب مثل تلكؤي في إتمام غسيل ملابسه".

وأضافت الزوجة السابقة إنها التقت بعمر متين في نيويورك، وانتقلت معه إلى بلدة فورت بيرس بولاية فلوريدا في آذار / مارس 2009.
وأنقذ والداها ابنتهما لاحقاً وتم طلاقها من عمر متين.

ووصفت الزوجة السابقة متين بأنه "شخص منطو"، وأنه لم يكن يعبر عن معتقده الإسلامي بشكل استثنائي.

وكان عمر متين يمتلك مسدساً من العيار الصغير وكان يعمل موظف أمن في دار للجانحين الأحداث.

وتقول مصادر في مكتب التحقيقات الاتحادي إن المكتب حقق في إمكانية أن يكون متين على علاقة بمنظمات متطرفة في عامي 2013 و2014، ولكن لم يوجه إليه أي تهم

وكانت مصادر أميركية قد أشارت إلى أن منفذ الهجوم يدعى عمر متين ويبلغ من العمر 29 عاماً، وهو أميركي من أصل أفغاني يعتنق الفكر التكفيري.

وقالت شبكة "سي بي إس نيوز" الإذاعية، إن متين المنتمي إلى بورت سانت لوسي الواقعة في فلوريدا ليس لديه سجل إجرامي، وإن السلطات تحقق فيما إذا كان يرتبط بتنظيمات إسلامية متشددة.

من جهته، أكد والد منفذ الهجوم أن ابنه بعيد كل البعد عن التنظيمات الإرهابية، وأنه لا علاقة له بالدين.

وقال مير صديق، والد عمر صديق متين، لشبكة إن بي سي "هذا الأمر ليس له أي علاقة بالدين"، موضحاً أن ابنه أغضبته في الآونة الأخيرة مشاهدة رجلين يتبادلان القبل أمام زوجته وابنه.

وأضاف "لم نكن على علم بشيء. نحن مصدومون مثل كل سكان البلاد"، مقدماً اعتذاره باسم العائلة.