غداء بقيمة 3.5 ملايين دولار للجلوس على طاولة عجوزٍ شهير.. فهل يستحقّ الأمر هذا المبلغ؟

تم النشر: تم التحديث:
LUNCH TABLE
lunch | ASSOCIATED PRESS

اتفق شخصٌ لم يكشف عن هويته على دفع نحو 3456789 دولاراً لتناول الغداء مع وارن بافت ليعادل بذلك المبلغ القياسي الذي دُفع مقابل نيل شرف الغداء مع أحد أكثر المستثمرين شعبية في العالم.

وستذهب الأموال إلى جلايد وهي مؤسسة خيرية في سان فرانسيسكو تقدم الطعام والرعاية الصحية وخدمات أخرى للمشردين والفقراء أو من يعانون إدمان المخدرات.

ومساء الجمعة 10 يونيو/حزيران انتهى المزاد الذي استمر خمسة أيام على موقع إي باي. والعرض الفائز يعادل المبلغ الذي دفعه مجهولٌ في عام 2012 والذي كان أكبر مبلغ يدفع لمزايدة خيرية على إي باي.

وأقام بافت 17 مزاداً سنوياً لصالح جلايد جمع منها نحو 23.6 مليون دولار.


مشاركة مثمرة


وقال القس سيسيل وليامز المؤسس المشارك والقائم على كنيسة جلايد الميثودية المتحدة منذ عقود إن مشاركة بافت جذبت المزيد من الاهتمام للأعمال الخيرية وساعدت المؤسسة على تمويل ميزانيتها السنوية البالغة 17 مليون دولار.

وتقدم جلايد خدمات من بينها توفير نحو 750 ألف وجبة مجانية و815 ألف جرعة علاج بالمحقن ورعاية الأطفال وبرامج مدرسية لنحو 450 طفلاً سنوياً.

وقال وليامز (86 عاماً) بعد المزاد "كان هذا أحد أفضل (المبالغ) التي حصلنا عليها على مدى 50 عاماً".


عرض خاص


وبوسع المزايد الفائز وما يصل إلى سبعة من أصدقائه تناول الطعام مع بافت في مطعم سميث آند ولونسكي في مانهاتن. وجميع الموضوعات مطروحة للنقاش باستثناء تفاصيل الاستثمار القادم لبافت.

وتصنف مجلة فوربز بافت (85 عاماً) باعتباره ثالث أغنى رجل في العالم بثروة تبلغ 66.5 مليار دولار.

وكانت سوزان زوجة بافت الأولى هي من بدأت فكرة المزاد واستمرّ الأمر بعد وفاتها في 2004.