تبرّئ السعودية.. مدير "سي آي إيه" يتوقّع نشر 28 صفحة "سرية" من تقرير الكونجرس حول هجمات 11 سبتمبر

تم النشر: تم التحديث:
SEPTEMBER 11 ATTACKS
September 11 is the date of the terrorist attacks in the United States in 2001 | Ansaharju via Getty Images

قال مدير المخابرات المركزية الأميركية جون برينان الأحد 12 يونيو/حزيران 2016 أنه يتوقع نشر 28 صفحة سرية من تقرير للكونجرس الأميركي عن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة تبرئ السعودية من أي مسؤولية عن هذه الهجمات.

وقال برينان في مقابلة مع قناة العربية التي يملكها سعوديون "أعتقد أن الصفحات الثماني والعشرين سيتم نشرها وأنا أؤيد نشرها والجميع سيرى الأدلة بأن الحكومة السعودية لا علاقة لها".

وأرفقت القناة تصريحات برينان بترجمة عربية.


مثار جدل


والجزء الذي لم يُنشر من تقرير 2002 أساسي لجدال بشأن ما إذا كان بوسع أميركيين مقاضاة الحكومة السعودية عن أي أضرار.

وأجاز مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون في 17 مايو/أيار الماضي يسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر أن يفعلوا ذلك مما يمهد لمواجهة محتملة مع البيت الأبيض الذي هدد باستخدام حق النقض (الفيتو).

وتنفي السعودية تقديم أي دعم لتسعة عشر خاطفاً معظمهم مواطنون سعوديون قتلوا نحو ثلاثة آلاف شخص في هجمات 11 سبتمبر. وتعترض الرياض بشدة على مشروع القانون.

وقالت إنها قد تبيع سندات أميركية وأصولاً أميركية أخرى تصل قيمتها إلى 750 مليار دولار إذا أصبح ذلك قانوناً.


صك براءة


ووصف برينان الجزء المؤلف من 28 صفحة بأنه مجرد "مراجعة أولية".

وأضاف "اتضح لاحقاً حسب نتائج التقرير عدم وجود أي ارتباط للحكومة السعودية كدولة أو مؤسسة أو حتى مسؤولين سعوديين كبار باعتداءات الحادي عشر من سبتمبر".

ويراجع مكتب مدير المخابرات الوطنية الأميركية المادة لتحديد ما إذا كان يمكن نشرها.

وقال السناتور الأميركي السابق بوب جراهام- الذي شارك في رئاسة التحقيق الذي أجراه الكونجرس في الهجمات- في أبريل/نيسان إن من المحتمل أن يتّخذ البيت الأبيض قراراً بحلول يونيو/حزيران بشأن ما إذا كان سينشر الصفحات السرية.