الأرجنتين تفتح أبوابها للسوريين وتعلن استعدادها لاستقبال 3 آلاف لاجئ

تم النشر: تم التحديث:
ARGENTINE PRESIDENT MAURICIO MACRI
ASSOCIATED PRESS

أعلن ماركوس بينيا، مدير مكتب الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري، لصحيفة "لا ناسيون"، السبت 11 يونيو/حزيران 2016، أن الأرجنتين تعتزم استقبال نحو 3000 لاجئ سوري.

بينيا قال: "نؤكد عزم الأرجنتين على استقبال لاجئين فارين من الأزمة في الشرق الأوسط. نحن مستعدون لاستقبال نحو 3000 لاجئ والمشاركة في حل مشكلة شاملة".

وأدلى بينيا بهذا التصريح خلال زيارة يقوم بها للولايات المتحدة، حيث التقى مستشارة الرئيس باراك أوباما للأمن القومي سوزان رايس.

وأضاف أن بلاده مستعدة للمضي قدماً في هذا الملف "بأسرع وقت".

وسبق أن استقبلت بلدان أخرى في أميركا الجنوبية لاجئين سوريين مثل الأوروغواي والبرازيل.

وخلال زيارته اليونان أخيراً، دعا البابا الأرجنتيني فرانسيس العالم إلى الرد بشكل "لائق" على أزمة اللاجئين، واصطحب معه إلى الفاتيكان 12 لاجئاً سورياً.