"يواجه تهمة الإرهاب العرقي".. ضابط احتياط بالجيش الأميركي يشهر سلاحه في وجه مصلّين مسلمين في ليل رمضان

تم النشر: تم التحديث:
MUSLIMS OF NORTH CAROLINA
Anadolu Agency via Getty Images

قالت السلطات الجمعة 10 يونيو/ حزيران 2016 إن رجلاً من ولاية نورث كارولاينا الأميركية يواجه اتهامات بالترهيب العرقي بعد تركه لحم خنزير عند مسجد وتوجيه تهديدات بالقتل لرواد المسجد أثناء استعدادهم للصلاة في رمضان.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة هوك إن راسل توماس لانجفورد من فايتيفيل اعتُقل في ساعة متأخرة من مساء الخميس.

ونقلت محطة (دبليو.تي في.دي -تي في) في مدينة رالي عن مسؤولين في قاعدة فورت براج العسكرية في نورث كارولاينا قولهم إنه ضابط احتياط برتبة ميجر في الجيش الأميركي.

وأضاف مكتب قائد الشرطة إن رواد مسجد المدينة في رايفورد وجدوا طردين من لحم الخنزير عند مدخل المسجد بعد ظهر الخميس.

وقال المكتب إن لانجفورد يواجه اتهاماتٍ بالترهيب العرقي والاعتداء بسلاح قاتل والخروج مسلحاً لإرهاب الناس وتوجيه تهديدات والسلوك غير المنضبط.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين في مكتب قائد الشرطة وقاعدة فورت براج العسكرية للتعليق على ذلك يوم الجمعة.

وقال إبراهيم هوبر المتحدّث باسم مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية "طالبنا بزيادة تواجد الشرطة ليس فقط عند هذا المسجد ولكن عند المساجد الأخرى في الولاية.

"جميع المساجد في كل أنحاء البلاد بها أنشطة ليلية خلال رمضان ومن ثم فإنها عرضة للهجوم."

وقال مكتب قائد الشرطة إن سيارة شيفروليه تاهو كانت في ساحة الانتظار عندما تم العثور على لحم الخنزير وقام سائق السيارة الذي قيل بعد ذلك أنه لانجفورد بملاحقة أحد رواد المسجد حتى المنزل.

وقال تقرير لمحطة (دبليو.تي في.دي -تي في) في مدينة رالي إن المشتبه به عاد في المساء وأشهر بندقية في وجه أحد رواد المسجد وهو ضابط متقاعد برتبة كابتن وواعظ مسلم في فورت براج وهدد بقتله.

وقال التقرير إن الواعظ دعاه للدخول للتحدث ولكن الرجل غادر المكان.

وأضاف التقرير إن الرجل عاد في سيارته الرياضية وحاول دهس مجموعة من الأشخاص كانوا في طريقهم لدخول المسجد لأداء صلاة العشاء.

وقال بيان مكتب قائد الشرطة إن المحققين عثروا على أسلحة نارية وذخيرة وأسلحة أخرى في سيارة لانجفورد.