لعبة جنسية تضع الاتحاد الأوروبي في حرج خلال ترويجه لـ "يورو 2016"

تم النشر: تم التحديث:
SUPER VICTOR
other

يواجه منظمو بطولة كأس أوروبا 2016 حالة من الحرج بعد أن تشابه اسم الدمية جالبة الحظ التي استخدمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للترويج للبطولة مع أحد أشهر أسماء الألعاب الجنسية.

ويأمل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بدخول عوائد ضخمة لخزائنه في أعقاب تسويق تلك الدمية الخاصة ببطولة اليورو لعام 2016.

وقد أُصيب المشترون، بحسب تقرير نشرته صحيفة The Guardian البريطانية، بحالة من الدهشة عندما حاولوا البحث عن اسم تلك الدمية عبر الإنترنت، وذلك لأن نتائج البحث أسفرت عن وصولهم إما إلى أحد أشهر الألعاب الجنسية المتاحة على العديد من المواقع مثل موقع أمازون، وإما عن الدمية الخاصة ببطولة الأمم الأوروبية.

تم الكشف عن شخصية الدمية، وهي عبارة عن صبي صغير يرتدي لباساً رياضياً ويمتلك قوى خارقة ويُطلق عليه اسم "سوبر فيكتور"، في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2014 مع الإبقاء على اسمها مجهولاً حتى اقتراب الموعد الذي ستبدأ فيه البطولة هذا العام.

وقد تم التوصل لاسم الدمية من خلال استطلاعات الرأي التي أُجريت على مواقع التواصل الاجتماعي التي أسفرت نتائجها عن اختيار اسم "سوبر فيكتور" بشكل رسمي، بعد أن حصل على نسبة تصويت أعلى من الاسمين الآخرين، وهما: "دريبلاو" و"جوليكس".

ووفقاً للتصريحات الصادرة عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، فقد تم اختيار الاسم استناداً لفكرة الانتصار، إلى جانب القوى الكبيرة التي اكتسبها الصبي الصغير بعد أن وجد اللباس السحري، والكرة، والحذاء المناسب.

وأضاف المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قائلاً: "كل ما يمكننا قوله إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لا ينتج أيَّ أجهزة جنسية".

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.