قتل صديقته بعدما ظهرت في Got Talent التركية فكانت عاقبته السجن 15 عاماً

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

حكمت محكمة جنوب شرق تركيا على رجل تركي بالسجن 15 عاماً، كان قد أطلق النار على رأس صديقته السابقة بعدما ظهرت في أحد أشهر برامج المواهب عالمياً بنسخته التركية.

وأصبحت حادثة إطلاق النار على موتلو كايا، والتي دخلت في غيبوبة استمرت لأسابيع بعد الحادث، رمزاً للعنف بحق النساء في تركيا، وخاصة في المناطق ذات الغالبية الكردية جنوب شرق البلاد، وفق تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الخميس 9 يونيو/حزيران 2016.


جانب من مشاركة كايا في برنامج المواهب

وقد أدانت محكمة إرغاني بمحافظة ديار بكر الرجل، ويدعى فيسي إركان (26 عاماً) بعدما حاول قتل كايا (19 عاماً) عمداً، عن طريق إطلاق الرصاص على نافذة منزلها.

ولم ينكر المتهم واقعة إطلاق النار، إلا أنه قال بأنه أطلق النار بصورة عشوائية من خلال النافذة بعدما كان غاضباً من إهانة الفتاة له، كما أصر على أن إصابتها جاءت بشكل غير مقصود، إلا أن المدعين ردوا بأن إركان لم يستطع تقبل النجاح الذي حققته كايا في برنامج المواهب، وأنه قام بإطلاق أربعة رصاصات نحو منزلها بنية قتلها.

وكانت كايا قد ظهرت في برنامج للمواهب يدعى Sesi Çok Güzel، وهو نسخة محلية من برنامج Britain’s Got Talent الشهير، كما كانت ضمن فريق الفنانة سيبل جان، والتي تعد من أشهر الفنانات في تركيا.

وتلقت كايا سابقاً تهديدات بالقتل في حال ظهورها في البرنامج، وقضت شهراً كاملاً في غيبوبة قبل أن تنتقل بعد ذلك لكرسي متحرك.

وتشتهر منطقة جنوب شرق تركيا بالقيم المحافظة بشدة، حيث يفترض على المرأة لعب أدوار تقليدية، وقد جاءت حادثة الهجوم على كايا في الوقت الذي تشتد حالة الغضب حول العنف ضد النساء في تركيا، حيث تتعرض مئات الزوجات للقتل على يد أزواجهن سنوياً.

وبحسب منظمة "أوقفوا العنف بحق النساء" غير الحكومية، قُتلت 290 امرأة في تركيا عام 2015 و103 حتى الآن هذا العام.

وفي واقعة أخرى، أطلقت امرأة تركية النار على زوجها وأردته قتيلاً بعدما اعتاد ضربها بشكل متكرر، لتحصل على عقوبة السجن لـ15 عاماً من محكمة أضنه بحسب ما ذكره التلفزيون التركي.

وطالبت ناشطات في مجال حقوق المرأة بإطلاق سراح السيدة، وتدعى سيليم كارابولوت، حيث أكدوا أنها تعرضت للاعتداء الممنهج على يد زوجها والذي أجبرها على العمل كعاهرة.

وتمكنت القضية من لفت انتباه وسائل الإعلام التركية بقوة، وخاصة بعدما ظهرت المرأة في صورة المتحدية، حيث ارتدت قيمصاً يحمل الكلمات الآتية "عزيزي الماضي، شكراً على كل الدروس. عزيزي المستقبل، أنا مستعدة".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.