تعرف على الرجل الأخير الذي يعيش في قرية فلسطينية مهجورة

تم النشر: تم التحديث:

يعيش الفلسطيني مهند صلاح (36 عاماً) منذ العام 1997، في قرية "شوشحلة" جنوبي الضفة الغربية، ويبدو منزله موحشاً ومخيفاً، إذ يقع وسط تجمع لمستوطنات إسرائيلية تحيط به من جميع الجهات.

فيما يعيش صلاح مع زوجته وابنته ووالده السبعيني في القرية التي هجرها سكانها منذ العام 1976، وذلك خوفاً على حياتهم من أعمال العنف التي نفذتها بعض العصابات ضدهم.

ويفضل صلاح البقاء في القرية لمواجهة المد الاستيطاني الإسرائيلي رغم الحياة البدائية التي يعيشها، هل تتصور مدى البداءة الشديدة التي يعيش فيها صلاح وأسرته الصغيرة؟ شاهد الفيديو لتتعرف عليها.