كيف يصوم المسلمون في البلدان التي لا تغرب فيها الشمس؟!

تم النشر: تم التحديث:
RAMADAN
other

يشهد المسلمون الآن شهر رمضان المعظّم، ويصومون من وقت شروق الشمس إلى غروبها، لكن ماذا يكون الحال في البلدان التي لا تغرب فيها الشمس، أو نادراً ما تغرب؟

يصوم المسلمون الذين يعيشون في القطب الشمالي في ظل ظروف تُعد الأكثر تحدياً، حيث تستمر الشمس 24 ساعة كاملة دون أن تغرب، لكنهم توصلوا بعد استشارة رجال دين إلى الالتزام بتوقيت مكة المكرمة والصوم عليه.

ويمتنع المسلمون الذين يلتزمون بصيام رمضان عن تناول الطعام، أو الشراب، أو ممارسة الجنس، وذلك منذ شروق الشمس حتى غروبها حتى وقت الإفطار.

ويلتزم 22% من سكان العالم، أو 1.6 مليار نسمة من سكان البسيطة، بصيام شهر رمضان المعظم.

في دول مثل فنلندا والسويد تغرب الشمس لوقتٍ قصير أو لا تغرب أثناء شهور الصيف، ولكن كيف يصوم المسلمون في فنلندا، حيث تغرب الشمس لمدة 55 دقيقة فقط؟ هذا ما ستحكيه لنا أسرة مسلمة تعيش هناك.

يقول محمد لصفحة "AJ+" على فيسبوك إن الصوم يبدأ عندهم الساعة 1:35 في الصباح الباكر، وينتهي الساعة 12:48 في المساء، لذلك تمتد مدة الصيام لتصل إلى 23 ساعة و5 دقائق. "لا يصدق أصدقائي وعائلتي ومعارفي الذين يعيشون في بنغلاديش أننا نستطيع أن نصوم أكثر من 20 ساعة. لذا عندما يسمعون أننا نصوم رمضان لمدة 23 ساعة أو 22 ساعة ونصف يومياً، يقولون: إنه أمر لا يصدق، كيف تستطيعون فعل ذلك؟ لكن الله هو مَن يُعيننا، ونستطيع بفضله الصيام جيداً".

وأضاف أن المسلمين في الدول المجاورة ممن لديهم نفس الظروف فيما يتعلق بمواقيت شروق الشمس وغروبها، لجأوا إلى طريقة أخرى للتكيف (المسلمون الآخرون الذين يعيشون في منطقة إقليم لابي، أغلبهم يتبعون توقيت الشرق الأوسط في الصيام، فهم يسيرون على توقيت أقرب دولة إسلامية لهم، وهي تركيا).

ووفقاً لأماكن تواجد الأشخاص المختلفة فإن ساعات الصوم لمن يعيشون في المملكة المتحدة تستمر من 16 إلى 19 ساعة يومياً.

يُذكر أن تاريخ ومواقيت الصيام في رمضان تختلف كل عام وفقاً للتقويم العربي، كما يتم تحديدها من خلال دورة القمر.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.