في ثاني أيام كأس أوروبا.. "إير فرانس" تلغي ثُلث رحلاتها

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

أعلنت الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس"، إلغاء من 20 - 30٪ من رحلاتها ليوم السبت 11 يونيو/ حزيران 2016 المقبل، ثاني أيام بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2016"، وذلك بسبب إضراب الطيارين.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، فريدريك غاجي، في تصريح صحفي، الخميس 9 يونيو/ حزيران 2016، إن "الشركة قدمت اقتراحًا جديدًا، بشأن تحسين ظروف العمل، إلا أن نقابات الطيارين رفضته".

نقابات الطيارين دعت للإضراب، في الفترة الممتدة بين يومي السبت إلى الثلاثاء المقبلين، بالتزامن مع انطلاق مباريات بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم، بعدة مدن فرنسية.

غاجي أضاف "تبذل الشركة قصارى جهدها لتخفيف تأثير الإضراب على حركة المسافرين من مشجعي كرة القدم"، مؤكداً أن "إير فرانس" تضمن استمرار ما يتراوح بين 70 إلى 80% من رحلات يوم السبت المقبل، حول العالم.

يرى مراقبون أن إضرابات النقابات العمالية، في القطاعات الفرنسية المختلفة، بما يخص إصلاح سوق العمل، وتعديل قانونه، قد تعرقل نجاح الحدث الرياضي العالمي.

ومن المنتظر أن يزور فرنسا خلال فترة البطولة، نحو 2.5 مليون شخص من عشاق كرة القدم.
وتستضيف فرنسا بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2016" في نسختها الخامسة عشر، التي تقام في الفترة من 10 يونيو/ حزيران، وحتى 10 يوليو/ تموز 2016.

وتأتي البطولة في وقت، تشهد فيه فرنسا احتجاجات وإضرابات منذ 3 أشهر، زادت حدتها مؤخرًا، بعد تلبية أعداد كبيرة من عمال مصافي تكرير النفط ومستودعات الوقود والمرافئ بالبلاد، دعوة النقابات العمالية بالتوقف عن العمل وعرقلة التزوّد بالبنزين والوقود، احتجاجاً على قانون العمل الجديد، الذي رأت النقابات العمالية أنه يتضمن بنودا "تنتقص من حقوق العمال".