بعد تحطم إحداها ومقتل قائدها.. روسيا توقف تحليق أسطول طائراتها سوخوي-27

تم النشر: تم التحديث:
SUKHOI SU27
Erik Simonsen via Getty Images

أوقف سلاح الجو الروسي طيران كل أسطول طائراته المقاتلة طراز سوخوي-27، الخميس 9 يونيو/حزيران 2016، عقب تحطم طائرة من نفس النوع قرب موسكو ومقتل قائدها في حادث قالت مصادر بالطيران لوكالات روسية إنه بسبب عطل فني فيما يبدو.

وكالات روسية ذكرت أن قائد سلاح الجو فيكتور بونداريف، أمر بعدم تحليق أسطول الطائرات المقاتلة ذات المحركين حتى يتم تحديد أسباب تحطم الطائرة.

ويعتقد أن روسيا تمتلك أكثر من 300 طائرة سوخوي-27 في الخدمة. وكانت الولايات المتحدة اشتكت أن طائرة سوخوي أجرت مناورات عدائية في أبريل/نيسان قرب طائرة استطلاع أميركية فوق بحر البلطيق وهو الاتهام الذي نفته روسيا.

تحطم الطائرة وقع خارج موسكو وتنتمي الطائرة لفريق الاستعراضات الجوية الروسية الشهير "راشان نايتس (الفوارس الروس)" الذي نظم استعراضات سنوية فوق الميدان الأحمر بموسكو في الماضي.

ونقل عن وزارة الدفاع الروسية قولها، إن الطيار الذي قتل في الحادث لم يتمكن من الخروج من الطائرة؛ لأنه عمل في الثواني الأخيرة من الحادث على توجيه الطائرة بعيداً عن منطقة سكانية.

ونقل عن الوزارة قولها إن الطائرة كانت عائدة إلى قاعدتها ولم تكن تحمل أسلحة أو ذخائر. وأضافت أن التحطم لم يحدث أي أضرار جسيمة على الأرض.

وتردد أن لجنة من وزارة الدفاع تعمل بالفعل في موقع التحطم في محاولة لمعرفة حقيقة ما حدث.